Accessibility links

logo-print

رئيس القبارصة الأتراك يدعو للتفاهم مع القبارصة اليونانيين


أشار محمد علي طلعت رئيس القبارصة الأتراك إلى أنه قد لا يترشح لانتخابات عام 2010 إذا لم يتم التوصل إلى تسوية مع القبارصة اليونانيين.

وقد اختير طلعت رئيسا للقبارصة الأتراك عام 2005 في حملة لإعادة توحيد قبرص المقسمة منذ غزو تركيا للقسم الشمالي في السبعينات من القرن الماضي. ومنذ ذلك الحين لا تعترف اية دولة في العالم بالجمهورية القبرصية التركية باستثناء تركيا.

وقد أحيا الجانبان اليوناني والتركي في قبرص محادثات الوحدة منذ سبتمبر/ أيلول.

وقال طلعت إنه يود التسوية بحلول نهاية العام لتأمين التقدم في رغبة تركيا الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، مشيرا أيضا إلى أنه إذا لم تتم التسوية فإنه يكون قد أكمل مهمته
XS
SM
MD
LG