Accessibility links

logo-print

مدفيدف يؤكد أن الأزمة الاقتصادية العالمية أثرت سلبا على روسيا وأدت إلى تأجيل مشاريع


قال الرئيس الروسي ديمتري مدفيدف السبت إن الأزمة الاقتصادية العالمية سيكون لها اثر مهم على الاقتصاد الروسي وستجبر موسكو على تأجيل بعض المشاريع مثل جعل العاصمة الروسية مركزا ماليا دوليا.

وأكد مدفيدف في شريط فيديو بث على موقع الكرملين على الانترنت لمناسبة الذكرى الأولى لانتخابه على أهمية "مواصلة التقدم رغم الصعوبات".

وأضاف "من الغباء القول أن لا شيء يحدث. فقد أصبح من الواضح مثلا أن احد مشاريعنا الأكثر طموحا الخاص بإقامة مركز مالي عالمي في موسكو لم يعد الأولوية الأولى اليوم حتى وان كان ذلك لا يعني أن علينا التخلي عنه".

وكان الرئيس الروسي أعلن مرارا العام الماضي طموحه في أن يجعل من موسكو مركزا ماليا عالميا وذلك حين كان الاقتصاد الروسي في أوج ازدهاره وبشكل خاص بسبب ارتفاع أسعار النفط ومنتجات أخرى.

غير أن روسيا عانت منذ ذلك من تراجع أسواقها المالية ومن خروج رساميل بمليارات الدولارات وتراجع قيمة عملتها الروبل، في ظرف أزمة اقتصادية عالمية وتراجع أسعار المحروقات النفط والغاز.

وكان تم انتخاب مدفيديف رئيسا في مارس/آذار 2008 خلفا لفلاديمير بوتين الذي عين رئيسا للوزراء ويعتبر معظم المحللين انه لا يزال يمسك بمعظم السلطات.
XS
SM
MD
LG