Accessibility links

الرئيس السوداني عمر البشير يقوم بأول زيارة له لإقليم دارفور بعد صدور مذكرة توقيف بحقه


يتوجه الرئيس السوداني عمر حسن البشير الأحد إلى إقليم دارفور في زيارة هي الأولي له بعد إصدار المحكمة الجنائية الدولية مذكرة توقيف بحقه.

وسوف تشمل الزيارة مدينة الفاشر شمال دارفور. وقد وصفت زيارته بأنها تحد للانتقادات الدولية لحكومته التي قررت طرد 13 منظمة إغاثة دولية من السودان.

رفض الانتقادات الموجهة للخرطوم

ويذكر أن ممثل السودان لدى الأمم المتحدة، رفض الانتقادات الموجهة للخرطوم فيما يتعلق بقرارها طرد منظمات تعمل في مجال الإغاثة الإنسانية من أراضي السودان. وقال عبد المحمود عبد الحليم محمد:
" تقوم الحكومة بكل ما بوسعها لعدم خلق فراغ إنساني في الدولة. ولهذا حركنا الكثير من الموارد والأشخاص لنتأكد من عدم حدوث مثل ذلك الفراغ. وما رأيناه في جلسة مجلس الأمن هو محاولة لإخفاء التحرك الإجرامي الذي قامت به المحكمة الجنائية الدولية".

واتهم الممثل السوداني المنظمات الدولية العاملة في بلده بالتعاون مع المحكمة الجنائية الدولية:
" وصلنا إلى مرحلة يتعين علينا فيها أن نرتب بيتنا الداخلي. لقد أعطينا تلك المنظمات الكثير من النصح وطلبنا منهم عدم الاشتراك في هذه المسألة إلا أننا لم نلق أذنا صاغية وقد حان الوقت لكي نتخذ إجراءات عاجلة وحاسمة"
XS
SM
MD
LG