Accessibility links

logo-print

حزب الله يعلن ترحيبه بإجراء محادثات مع بريطانيا ولكنه يعلن رفضه أن تتم بصورة سرية


قال مسؤولون في حزب الله إنهم يرحبون بإجراء محادثات مع بريطانيا غير أنهم يرفضون ما تطالب به بريطانيا من أن تجرى الاتصالات بشكل سري.

وقد كان وزير الخارجية البريطانية ديفيد ميليباند أعلن الجمعة أنه سمح بإجراء اتصالات على مستوى غير رفيع مع حزب الله اللبناني مؤكدا في الوقت ذاته ضرورة كبح نفوذ إيران في منطقة الشرق الأوسط. وقال ميليباند إن الجناح العسكري لحزب الله محظور في بريطانيا، لكن الحزب ممثل حاليا في الحكومة اللبنانية.

وقد وصف عضو المكتب السياسي للحزب محمود قماطي الجمعة القرار البريطاني بأنه خطوة في الاتجاه الصحيح غير أنه قال إن حزب الله يرفض المطالب البريطانية بأن تكون الاتصالات بينهما سرية، وأضاف أن بريطانيا تحاول منذ نحو عام وبشكل مستمر إجراء حوار مع الحزب، وفقا لما نقلته الأنباء.

وكانت بريطانيا قد قطعت علاقاتها مع حزب الله عام 2005 واعتبرت الجناح العسكري من التنظيم منظمة إرهابية العام الماضي. وقد غدا حزب الله جزءا من حكومة وحدة وطنية في لبنان في مايو‏‏/‏ أيار بعد اشتباكات عنيفة في البلاد.

وقد رحب وزير العمل محمد فنيش الذي يمثل حزب الله في حكومة الوحدة بالقرار البريطاني، وقال إن سياسة حزب الله قائمة على الانفتاح، وهو مستعد للحوار والعلاقات مع أي دولة ليست معادية له.

كما أثنى إبراهيم موسوي مسؤول العلاقات الإعلامية في حزب الله على القرار ووصفه بالخطوة بالاتجاه الصحيح.
XS
SM
MD
LG