Accessibility links

logo-print

تيار معارض يدعو القوى المعارضة إلى العودة للعراق والعمل من الداخل


دعا عبد الأمير الركابي أمين التيار الوطني الديموقراطي إحدى التيارات المعارضة للعملية السياسية الحالية، بقية القوى المعارضة للعملية السياسية إلى الرجوع إلى العراق والعمل سياسيا من داخل البلد، مشددا على انتفاء أسباب العمل السياسي من الخارج.

وأعلن الركابي عن تحضيره لمؤتمر يضم القوى المعارضة للعملية السياسية بداية شهر نيسان/ أبريل المقبل:

"يدعو وفد التيار الوطني الديموقراطي الذي وصل إلى العراق قبل أيام من الخارج، كافة القوى المعارضة إلى الحضور إلى المؤتمر الذي نأمل أن يكون عاما شاملا. والتيار وحلفاؤه ينتهزون الفرصة ويدعون القوى في الخارج لإنهاء وجودها خارج البلاد والتوجه إلى العمل في الداخل".

وأكد الركابي في مؤتمر صحافي أن تياره لن يشارك في العملية السياسية الحالية على الرغم من رجوعه إلى البلد، مشددا على وجوب إجراء تعديلات على الدستور وعلى العملية السياسية تضمن إبقاء المركزية كآلية لحكم العراق، وقال:

"سنكون خارج العملية السياسية وسنمارس عملنا السياسي سلما. هذا شرط أساسي ويمارس حق عادي في بلد يقول إنه ديموقراطي".

وطالب الركابي في المؤتمر كذلك قيادات حزب البعث إلى مراجعة تجربة الحزب خلال فترة النظام السابق:

"فيما يتعلق باجتثاث البعث، نحن نعتقد أنه من حق كل العراقيين أن يمارسوا العمل السياسي. لدينا اشتراط مبدئي على البعثيين هذا يخصنا، ولكن لا يخص حقوقهم. نحن نعتقد أن البعثيين يجب أن يراجعوا أنفسهم بصدق وصراحة وأن ينتقدوا تجربتهم السابقة".

وكان رئيس الوزراء نوري المالكي حث أتباع النظام السابق على العودة إلى العراق كشرط لبدء مفاوضات شمولهم بالمصالحة الوطنية التي تبنتها حكومته منذ تأسيسها.

مراسل "راديو سوا" في بغداد عمر حمادي ومزيد من التفاصيل:
XS
SM
MD
LG