Accessibility links

logo-print

أوباما يتعهد بالتحرك للخروج من الأزمة المالية ويعتبر العجز الذي ورثته حكومته غير محتمل


تعهد الرئيس أوباما في كلمته الإذاعية الأسبوعية السبت بوضع حد للممارسات المالية غير المسؤولة وبالتحرك لإخراج الولايات المتحدة أكثر قوة من الأزمة. وقال:

" منذ اليوم الأول الذي توليت فيه منصبي، أدركت أن حل هذه الأزمة لن يكون سهلا ولن يتم بين ليلة وضحاها. وسنواصل مواجهة أيام صعبة في الأشهر المقبلة، ولكنني اعتقد أيضا أننا سوف نجتاز هذه الأزمة، وأننا إذا عملنا بسرعة وجرأة ومسؤولية فان الولايات المتحدة ستصبح أقوى وأكثر ازدهارا من ذي قبل."

وأعلن أوباما أن إدارته ورثت عجزا في الموازنة بقيمة 1300 مليار دولار وهو ما وصفه بأنه أمر غير مسؤول ولا يحتمل. وأضاف: " ورثت حكومتي عجزا في الميزانية قدره واحد وثلاثة أعشار تريليون دولار وهو أضخم عجز في تاريخها. وورثنا أسلوبا في وضع الميزانية لا يتصف بالمسؤولية ولا يمكن أن يبقى".

ورأى أن واشنطن و وول ستريت عمدتا إلى تزوير الأرقام خلال السنوات الأخيرة بهدف إخفاء الكلفة الحقيقية للنفقات.

ودعا أوباما الأميركيين إلى تحمل الوضع الاقتصادي الصعب حاليا في سبيل تحقيق الرفاه مستقبلا.
XS
SM
MD
LG