Accessibility links

تفجير انتحاري قرب أكاديمية الشرطة ببغداد يسفر عن مصرع وإصابة العشرات


أعلنت مصادر أمنية عراقية مقتل 28 شخصا على الأقل بينهم ثمانية من الشرطة وجرح 58 آخرين الأحد عندما فجر انتحاري يقود دراجة هوائية نفسه وسط تجمع قرب أكاديمية الشرطة في شارع فلسطين في بغداد.

وأوضحت المصادر أن انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا يقود دراجة هوائية فجر نفسه وسط تجمع للشرطة والمتطوعين بالقرب من مدخل أكاديمية الشرطة في شارع فلسطين ببغداد مما أدى إلى مقتل 11 شخصا وإصابة 16 آخرين بجروح.

وتابعت ان "ثمانية من الضحايا هم من الشرطة وثلاثة من المتطوعين".

وقد قتل 15 شخصا على الأقل وأصيب 45 آخرون في انفجارين سابقين احدهما انتحاري بحزام ناسف استهدفا الأكاديمية في ديسمبر /كانون الأول الماضي.

وكانت الأكاديمية تعرضت في السابق لعدد من التفجيرات الانتحارية ما دفع وزارة الداخلية إلى غلق جزء من شارع فلسطين حيث تقع الأكاديمية لأكثر من عامين.

ومن جهة أخرى، أعلنت قيادة القوات الأميركية في العراق أن احد جنودها توفي السبت متأثرا بجروح أصيب بها في هجوم على دورية في محافظة صلاح الدين شمال بغداد.

وتضم محافظة صلاح الدين عدة مناطق لا تزال تعتبر معاقل لمتمردي القاعدة الذين ما زالوا يشنون هجمات على القوات الأميركية والعراقية.

وعلى صعيد آخر، أعلنت القوات الأميركية في بيان أصدرته في بغداد السبت أن العراق سوف يتسلم 140 دبابة من طراز "ابرامز" على دفعات تشمل كلٌ دفعة 35 دبابة خلال فترة 18 شهرا.

واضاف البيان أن الجيش العراقي خطا بذلك خطوة كبيرة في مجال التحديث، وستبدأ إحدى كتائب المدرعات في الجيش العراقي برنامج تدريب ينتهي في أواخر العام المقبل.

ويبلغ عدد قوات الجيش العراقي حاليا 260 ألفا لكن الوزارة تسعى إلى زيادته إلى 300 ألف جندي مزودين بأفضل واحدث أنواع الأسلحة.

وكانت القوات الأميركية قد سلمت العراق ثمانية آلاف و500 دبابة ٍ وعربة ٍ مدرعة من طراز هامفي ُأعيد تأهيلها. ويذكر أن الحكومة العراقية خصصت ثمانية مليارات دولار لميزانية قوات الأمن.
XS
SM
MD
LG