Accessibility links

مسؤول باكستاني بارز يعلن الإفراج عن 12 من عناصر حركة طالبان تعزيزا لاتفاق أبرم مؤخرا


قال مسؤول حكومي باكستاني رفيع الأحد إن السلطات الباكستانية أفرجت عن 12 من متشددي حركة طالبان في محاولة لتعزيز اتفاق أبرم الشهر الماضي مع الإسلاميين في وادي سوات المضطرب في شمال غرب البلاد.

ومن المرجح أن يعمق الإفراج عنهم من مخاوف الدول الغربية التي تقول إن سياسة إبرام اتفاقات مع الإسلاميين بمثابة تهدئة وتعزيز للمتشددين.

ويخشى مسؤولون أميركيون أن يوفر الاتفاق في سوات ملاذا آمنا آخر لتنظيم القاعدة وطالبان على أرض باكستان.

وقال مسؤولون إن الإفراج عن سجناء طالبان تم مساء السبت بعد محادثات بين سلطات الإقليم الحدودي الشمالي الغربي وممثلين عن طالبان والإسلاميين.

وتواجه حكومة باكستان التي تعاني أيضا من أزمة اقتصادية مدا متناميا لأعمال العنف التي تخرج من الحزام القبلي على الحدود الأفغانية إلى المدن والبلدات خاصة في الإقليم الحدودي الشمالي الغربي.

وصرح مسؤولون يوم الأحد بأن 10 من رجال الشرطة قتلوا في اشتباك مع حركة طالبان في منطقة قبلية على الحدود الأفغانية في وقت متأخر من مساء السبت. وأضافوا أن متشددين خطفوا مسؤولا حكوميا وثلاثة من رجال الشرطة بعد الاشتباك وعثر على جثثهم مقطوعة الرأس في وقت مبكر من صباح الأحد.

وتعهد الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري بألا تتفاوض حكومته مع مقاتلي طالبان لكن سلطات الإقليم الحدودي الشمالي الغربي عقدت الاتفاق مع رجل الدين مولانا صوفي محمد.
XS
SM
MD
LG