Accessibility links

logo-print

صحيفة إسرائيلية: تل أبيب تخضع لضغط أميركي متزايد فيما يتعلق بقضية بناء المستوطنات


قالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية في عددها الصادر الأحد إن تل أبيب تخضع لضغط متزايد من قبل الحكومة الأميركية فيما يتعلق ببناء المستوطنات، خصوصا بعد تولي الرئيس أوباما للسلطة في الولايات المتحدة.

وأوضحت الصحيفة أن إسرائيل تسلمت أربع شكاوى رسمية تقدم بها مسؤولون في إدارة أوباما الشهر الماضي، مشيرة إلى أن الشكاوى تتعلق بقضايا عدة ذات علاقة بالمستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية.

وعبر أحد المسؤولين في تل أبيب، نقلا عن الصحيفة، عن اعتقاده بأن تحتل قضية المستوطنات مركزا رئيسيا في القضايا التي ستتعامل معها واشنطن في الأسابيع والأشهر المقبلة، مشيرا إلى أنه لن يكون من السهل على تل أبيب التعامل مع الأمر.

وقالت الصحيفة إنه تم إيصال الشكاوى الأميركية إلى تل أبيب عبر مسؤولي وزارة الخارجية الأميركية ومجلس الأمن القومي، الذي يعتزم بدوره الحصول من إسرائيل على توضيحات تتعلق بهذه المستوطنات.

وتركز الشكاوى الرسمية، وفقا للصحيفة، على تهديم المنازل التي يملكها فلسطينيون في القدس الشرقية وتقارير عن عزم إسرائيل بناء منازل إضافية في مستوطنات أخرى وإعادة توزيع مواقع أخرى غير شرعية وخطط الحكومة الإسرائيلية ببناء آلاف الوحدات السكنية في مستوطنة عفرات.

ميتشل سيطرح القضية في زيارته المقبلة

ورجحت مصادر إسرائيلية، بحسب الصحيفة، أن يقوم المبعوث الأميركي الخاص إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل بطرح القضية مجددا خلال زيارته المقبلة إلى المنطقة.

وكانت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون التي أنهت للتو جولة إقليمية قد انتقدت خلال زيارتها إلى رام الله الأسبوع الماضي تهديم بيوت الفلسطينيين وقالت إنه لا يساعد عملية السلام.

رئيس بلدية القدس يرد على تصريحات كلينتون

ورد رئيس بلدية القدس نير بركات، وفقا لصحيفة واشنطن بوست الأميركية، على تصريحات كلينتون بالقول إن تصريحات الأخيرة جاءت خالية من المحتوى وإنها تلقت معلومات غير دقيقة من الفلسطينيين، مشيرا إلى أن ذلك قد يعود لتولي إدارة أميركية جديدة لمقاليد الحكم في واشنطن.

وسارعت السفارة الأميركية في تل أبيب عقب تصريحات بركات إلى توجيه احتجاج شديد اللهجة إلى مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي المنصرف أيهود أولمرت معتبرة إياها إهانة لشخص كلينتون.

وأصدر بركات بعد ذلك توضيحا أشار فيه إلى أنه تمت إساءة فهم تصريحاته في الصحف الأميركية التي نقلت عنه معلومات غير دقيقة أو صحيحة.
XS
SM
MD
LG