Accessibility links

logo-print

حكومة باكستان توافق على أن تقدم للهند معلومات عمن تشتبه في ضلوعهم بعمليات مومباي


وافقت حكومة باكستان على تقديم المعلومات الخاصة بمن تشتبه الهند في ضلوعهم في عمليات مومباي الإرهابية.

وقال رحمان مالك وزير الداخلية الباكستانية إن تقديم بلاده عينات الحمض النووي للمشتبه بهم إلى منظمة الشرطة الجنائية الدولية يأتي ضمن مساهمتها في الحرب على الإرهاب.

وأضاف في مؤتمر صحافي عقده مع الأمين العام للمنظمة: "إن هدف الأمين العام هو جمع كل المعلومات في إطار واحد لتتمكن جميع الدول من الحصول عليها، كما عرضت باكستان تعاونها الكامل لتساعد في ملاحقة المجرمين الذين قدموا إلى بلادنا بمن فيهم أفراد القاعدة."

وأكد رونالد نوبل الأمين العام للمنظمة أهمية تلك المعلومات، وقال: "سيجري بحث عينات الحمض النووي التي حصلنا عليها من الهند وباكستان لمقارنتها بعينات ثلاثة أخرى، لأنه ينبغي، في مثل هذه الحالات مقارنة الأدلة المادية بالعينات التي حصلنا عليها من الحكومة الهندية لملاحقة المتهمين المحتجزين، ولا يمكننا تحقيق ذلك دون الحصول على العينات من الجهتين."

سبع دول متورطة في هجمات مومباي

كشف مسؤول باكستاني الأحد عن تورط سبع دول من بينها الهند في الهجمات الإرهابية التي وقعت بمدينة مومباي الهندية في نوفمبر/كانون الأول من العام الماضي.

وقال مستشار رئيس الوزراء الباكستاني للشؤون الأمن الداخلي رحمن مالك في مؤتمر صحافي مشترك مع ألامين العام للمنظمة الدولية للشرطة الجنائية الانتربول رونالد نوبل انه "أثناء التحقيق في هجمات مدينة مومباي وجدنا أن سبع دول من ضمنها الهند متورطة بالحادث".

وأضاف مالك انه "يتعين على الهند أن تقود التحقيقات لحل القضية بأسرع وقت ممكن" مشيرا إلى أن السلطات الباكستانية تنتظر رد نيودلهي حول مذكرة الـ30 سؤالا التي قدمتها إسلام آباد قبل فترة.
XS
SM
MD
LG