Accessibility links

غرفة منام صدام حسين للاستئجار في منتجع بابل السياحي


بعد سنوات طويلة من الإهمال استعاد منتجع بابل السياحي عافيته وفتح أبوابه أمام الزائرين من العرسان وطلبة المدارس والجامعات والعوائل لقضاء أوقات جميلة في حدائقه وقصوره وأماكنه السياحية الأخرى.

"راديو سوا" زار المنتجع والتقى بمدير إدارة المنتجع علي عبد الحسن الذي قال: " يعد منتجع بابل السياحي من ابرز المعالم السياحية في العراق والوحيد في مناطق الفرات الأوسط الذي يؤمه الكثير من السواح لغرض الراحة والاستجمام اذ يجدون فيه متنفسا لهمومهم "

وأضاف عبد الحسن: " في هذا المكان الذي نقف فيه الآن وهو غرفة الرئيس العراقي السابق صدام حسين تؤجر هذه الغرفة حاليا للراغبين بالزواج أو قضاء أوقات جميلة على أطلال النظام السابق وهذا المنتجع فيه 31 سويت، يستقبل العرسان بأسعار تنافسية تتراوح بين 75 ألف دينار و200 ألف دينار وغرفة الرئيس السابق تؤجر بمبلغ 200 ألف دينار لليلة الواحدة ".

وعن المشاريع المستقبلية قال مدير إدارة المنتجع: "في منتجع بابل الآن خطة لبناء مدينة ألعاب في الجانب الآخر من النهر وهي الآن قيد التنفيذ حيث ستبنى مدينة سياحية رائعة وجميلة".

يشار إلى أن مدينة بابل انقسمت إلى جزئين بعد سقوط النظام السابق الأول يحتوي على آثار المدينة وهو محظور على المواطنين والثاني يحتوي على المنتجع والقصور الرئاسية للنظام السابق.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في الحلة حسين العباسي:
XS
SM
MD
LG