Accessibility links

الجيش الأميركي يخفض عدد قواته في العراق بنحو 12 ألف جندي في إطار خطة الرئيس اوباما


أعلن الجيش الأميركي إنه سيخفض عدد قواته في العراق بنحو 12 ألف جندي خلال الستة أشهر المقبلة في إطار خطة الرئيس باراك اوباما لإنهاء العمليات القتالية في أغسطس/ آب 2010.

وأكد بيان للجيش الأميركي الأحد أن لواءين مقاتلين كان من المقرر إعادة نشرهما في الشهور الستة المقبلة مع قوات الدعم الخاصة بهما من أسلحة مثل الإمداد والتموين والمهندسين والمخابرات لن يتم إحلال قوات أخرى محلهما."

من جانبه، قال الميجور جنرال ديفيد بركنز المتحدث باسم القوات الأميركية في العراق إن خفض عدد الألوية الأميركية المقاتلة في العراق من 14 إلى 12 سيخفض بنحو 12 ألفا عدد الجنود الأميركيين الذين يصل عددهم حاليا إلى 140 ألف جندي.

وبعد ست سنوات من الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للعراق للإطاحة بصدام حسين يعتزم اوباما سحب كل القوات المقاتلة من هناك بنهاية أغسطس/ آب 2010 وترك ما بين 35 و50 ألف جندي لدعم وتدريب الجنود العراقيين وذلك في إطار تحويل واشنطن لتركيزها إلى أفغانستان.

وأمر اوباما الشهر الماضي بإرسال 17 ألف جندي إضافي إلى أفغانستان في إطار خطته للتصدي للتمرد المتنامي هناك والوفاء بوعود الحملة الانتخابية بانهاء الحرب في العراق التي لا تحظى بدعم شعبي.

ووفقا لاتفاقية أمنية بين الولايات المتحدة والعراق ابرمها الرئيس الأميركي السابق جورج بوش وبدأ سريانها في أول يناير/ كانون الثاني يتعين على الولايات المتحدة سحب كل قواتها من العراق بنهاية 2011.

وقال بركنز خلال مؤتمر صحفي إن أربعة آلاف جندي بريطاني سيغادرون العراق أيضا في الشهور المقبلة. وتراجع مستوى العنف في العراق بشكل حاد بعد أن أودى بحياة عشرات الآلاف من العراقيين وأكثر من 4500 جندي أجنبي منذ عام 2003.

XS
SM
MD
LG