Accessibility links

logo-print

إسرائيل تغلق الضفة الغربية بمناسبة عيد المساخر اليهودي وتصادر أراض في الخليل


قررت السلطات الإسرائيلية فرض طوق أمني على الضفة الغربية اعتبارا من فجر الاثنين وحتى منتصف ليلة الأربعاء القادم بمناسبة عيد المساخر اليهودي "بوريم" وحظرت على الفلسطينيين دخول الأراضي الإسرائيلية إلا في الحالات الإنسانية الطارئة وبالتنسيق مع مكاتب الارتباط المدني الإسرائيلي. وقد اتخذت هذه الإجراءات بموجب قرار أصدره وزير الدفاع أيهود باراك.

من جهة أخرى، ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا " أن 30 يهوديا متطرفا دخلوا الاثنين باحات المسجد الأقصى متنكرين كسياح أجانب، للاحتفال بعيد المساخر داخل باحات المسجد.

وأضافت الوكالة أن المصلين وحراس المسجد تصدوا لهم مما استدعى تدخل أفراد الشرطة الإسرائيلية لإخراجهم من باحات المسجد.

مصادرة أراض

وفي سياق آخر، صادرت السلطات الإسرائيلية الأربعاء أكثر من 50 دونما من أراضي الفلسطينيين في يطا جنوب مدينة الخليل، لشق شارع بجوار مستوطنة "كرمئيل"، فيما قامت باعتقال اثنين من المتضامنين الأجانب أثناء تواجدهم بالمكان.

ونقلت "وفا" عن رئيس مجلس قروي يقع شرق يطا، قوله إن القوات الإسرائيلية حضرت إلى المكان واعتقلت اثنين من المتضامنين الأجانب من فريق صنع السلام المسيحي، أثناء تواجدهم في المكان للحيلولة دون مصادرة الأراضي، ومنعت المواطنين من الوصول إلى أراضيهم.

XS
SM
MD
LG