Accessibility links

مسرحية عن حرب العراق تحصد جوائز لورنس اوليفر


حازت مسرحية Black Watch التي تتناول عملية نشر فرقة شهيرة للجيش الاسكتلندي في العراق على نصيب الأسد من جوائز لورنس اوليفر يوم الأحد حيث نالت أربع جوائز لتتجاوز أي إنتاج آخر في الاحتفال السنوي للمسرح البريطاني.

وحصلت المسرحية التي عرضت على المسرح القومي الاسكتلندي وجذبت الجماهير والنقاد في عام 2006 قبل انتقالها إلى مسرح باربيكان في لندن على جائزة أفضل مسرحية جديدة وجائزة أفضل مخرج وجائزة أفضل ملحن مسرحي وجائزة أفضل صوت.

وفي الإنتاج الأصلي تتركز الحرب على نشر فرقة Black Watch td في قاعدة لمشاة البحرية الاميركية المارينز في معسكر دوغوود جنوب بغداد عام 2004 لتحرير جنود لمشاة البحرية من هجوم لمسلحين عراقيين في الفلوجة.

وترفض المسرحية إصرار وزير الدفاع البريطاني انذاك جيف هون على أن عملية إرسال القوات كانت عملية عسكرية خالصة دون أي دلالات سياسية بوصف ذلك أمرا مضحكا.

ومن ناحية أخرى فاز النجم المسرحي والسينمائي باتريك ستيوارت بجائزته الثالثة من جوائز اوليفير وهذه المرة كأحسن ممثل مساعد عن دوره تجسيد شخصية كلاوديوس في مسرحية هاملت.

كما فازت مارجريت تيزاك بلقب أفضل ممثلة عن تجسيدها لشخصية سيدة متوجسة في مسرحية حديقة الطباشير. وفاز بجائزة أفضل ممثل دريك جاكوبي عن تجسيده لشخصية مالفوليو في مسرحية "الليلة الثانية عشرة" كما فازت الممثلة الينا روجر بجائزة أفضل ممثلة في مسرحية موسيقية عن دورها في مسرحية "بياف".

XS
SM
MD
LG