Accessibility links

logo-print

عوائل قتلى الجيش العراقي يطالبون الحكومة بمنحهم رواتب تقاعدية


نظم اللواء الـ31 في الفرقة الثامنة للجيش العراقي احتفالية صباح اليوم الاثنين تكريما لعوائل قتلى الجيش العراقي الذين قضوا في العمليات العسكرية التي شهدتها محافظة بابل في الأعوام السابقة.

وقد ناشد أهالي القتلى الحكومة المركزية بصرف رواتب تقاعدية لهم، وقالت السيدة ميسون حسين التي فقدت زوجها في إحدى العمليات العسكرية قبل أربع سنوات إن الراتب التقاعدي الذي تتقاضاه لا يكفيها وأطفالها الأربعة، موضحة في حديث لمراسل "راديو سوا" أن الـ 160 ألف دينار التي تتسلمها من الحكومة كل شهرين أقل من أن يفي بالحاجات الأساسية لها ولعائلتها.

من جهته، أوضح الفريق الركن عثمان الغانمي قائد الفرقة الثامنة في الجيش العراقي أن حل مشكلة الرواتب التقاعدية لذوي قتلى الجيش العراقي هي بيد البرلمان، مشددا في حديث لمراسل "راديو سوا" بعد الاحتفال على ضرورة "إقرار البرلمان قانون الخدمة والتقاعد العسكري حتى تتمكن عوائل الشهداء الذين ضحوا بالغالي والنفيس أن تواكب الحياة و تعيش عيشة سعيدة".

يشار إلى أن عدد منتسبي الجيش العراقي من ضباط ومراتب الذين قضوا في العمليات المسلحة التي شهدتها محافظة بابل على مدى الأعوام الماضية بلغ 175 منتسبا.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في الحلة حسين العباسي:
XS
SM
MD
LG