Accessibility links

logo-print

ضابط أميركي: سنحتفظ بما لدينا من قوات في العراق خلال المستقبل المنظور


أكد قائد فيلق القوات متعددة الجنسيات في العراق الجنرال لويد اوستن أن القوات الأميركية ستبقى بنفس تعدادها الحالي لحفظ الأمن خلال الانتخابات التشريعية المقبلة.

وقال أوستن الذي كان يتحدث عبر دائرة تلفزيونية مغلقة من كامب فيكتوري بالقرب من بغداد في لقاء مع المراسلين المعتمدين لدى البنتاغون: "ما لدينا حاليا من قوات هو ما نخطط للابقاء عليه خلال المستقبل المنظور ومن الصعب التكهن بهذا الامر لإنه يعتمد على استمرار تحسن الوضع الامني أو انتكاسه ولكني واثق من قابليتنا على الحفاظ على المكتسبات الامنية الحالية".

وأضاف أوستن قوله إن "التقدم الهائل الذي حدث في العراق كان في غاية الأهمية ونحن على مقربة من تحقيق الاستقرار الأمني المنشود الذي لم نصل إليه حتى الآن، وسنبقى ملتزمين بعمل كل ما يمكن فعله لتحقيق هذا الهدف وتهيئة القوات العراقية لنقل كامل المسؤوليات الأمنية اليها".

وأعرب أوستن عن ثفته بقدرة القوات العراقية على المحافظة على المنجزات الأمنية بمفردها مستقبلا موضحا قوله "سنبقى نحن هنا لمراقبتهم أو مرافقتهم إذا تطلب الأمر في بعض الأحياء، وكلي ثقة أننا سننجز هذه المهمة على أتم ما يرام".

وأوضح أوستن أن القوات العراقية ما زالت بحاجة إلى مزيد من الدعم والتدريب في المجالات اللوجستية، موضحا: "القوات العراقية ما زالت بحاجة إلى دعم قدراتها في مجال الهندسة العسكرية والإمدادات الطبية واللوجستية خلال العام القادم والقوات العراقية لديها الآن مركبات همفي جديدة ومعظم أفرادها تم تزوديهم ببنادق أم 16".

يشار إلى أن المتحدث باسم القوات الأميركية الجنرال ديفيد بيركنز كان أشار أمس الأحد إلى أن 12 ألف جندي أميركي سيغادرون العراق في أيلول/ سبتمبر القادم، مضيفا في تصريح نقلته وكالة أسوشيتد برس إلى أن الجيش الأميركي سيقلص من حجم قوته القتالية في العراق من 14 لواء إلى 12 إلى جانب بعض الوحدات الداعمة.

XS
SM
MD
LG