Accessibility links

نوري المالكي يطلب من المعارضين العودة وطارق عزيز يطلب اللجوء في بريطانيا خشية القتل


ذكرت صحيفة دايلي ميرور البريطانية في عددها الصادر الأحد أن طارق عزيز، نائب رئيس الوزراء العراقي في عهد الرئيس السابق صدام حسين، طلب منحه اللجوء السياسي في بريطانيا خشية تعرضه للقتل في العراق.

وقال محامو عزيز الذي برأته المحكمة الجنائية العليا في العراق يوم الاثنين الماضي من إحدى التهم الموجهة إليه، إن موكلهم فضل اللجوء إلى بريطانيا عن غيرها من الدول للإقامة فيها مع ثمانية من أفراد أسرته.

وأشارت الصحيفة إلى أن المحامي جيوفاني دي ستيفانو، أحد أعضاء فريق الدفاع عن عزيز، بعث برسالة في هذا الأمر إلى وزير الخارجية البريطانية دافيد ميلباند قال فيها إن بريطانيا تتحمل المسؤولية جزئيا عن السنوات الست الماضية التي قضاها عزيز خلف قضبان السجن.

وأعرب المحامي في رسالته عن مخاوف من احتمال تعرض طارق عزيز للقتل في حال أطلق سراحه.

جدير بالذكر أن عزيز يواجه اتهامات أخرى في قضيتين يتوقع أن تبت فيهما المحكمة الجنائية العراقية يوم الأربعاء المقبل.

المالكي يدعو المعارضين للعودة الى البلاد

على صعيد آخر، دعا رئيس وزراء العراق نوري المالكي معارضي العملية السياسية كافة، من جديد إلى العودةِ الى البلاد والمشاركة في بناء الدولة والتعبير عن آرائهم بحريّة مشددا على أهمية اللجوء إلى الحوار الوطني.

وأضاف المالكي :

XS
SM
MD
LG