Accessibility links

logo-print

تحقيقات حول إحتمال قيام قوات الأمن التركية بقتل أكراد من دون محاكمة


أفاد مصدر قضائي تركي محلي أن السلطات التركية عثرت على عظام وقطع قماش خلال حفريات بدأت الاثنين في جنوب شرق تركيا في إطار تحقيق حول احتمال قيام قوات الأمن بقتل أكراد من دون محاكمة.

وأكد المصدر لوكالة الصحافة الفرنسية أن قطع القماش والعظام أرسلت إلى مكتب الطبيب الشرعي لتحليلها.

وقد بدأت عمليات نبش القبور في سالوبي بمحافظة شرناق بأمر من المدعي العام بعد نشر مقالات صحافية تفيد أن عدة أشخاص اختفوا خلال تسعينيات القرن الماضي في أوج التمرد الكردي في المنطقة وقد يكونوا أعدموا.

وأفادت المقالات أن الجثث ألقيت في آبار مملوءة بالحامض أو دفنت على طول الطريق التي تصل سالوبي ببلدة سيزر المجاورة.

وأفادت وكالة الأناضول التركية للأنباء أن عددا من العمال كانوا يعملون الاثنين على نبش مقابر محتملة قرب قاعدة عسكرية في سيلوبي، وأمر المدعي العام أيضا بالبحث في أربعة مواقع أخرى.

وخلال السنوات الأربع الماضية عثر على رفات أربعة أشخاص اختفوا في المنطقة وآخرها سنة 2005 على طول الطريق.

وشهد جنوب شرق تركيا حيث أغلبية السكان من الأكراد، مواجهات عنيفة بين القوات المسلحة التركية وانفصاليي حزب العمال الكردستاني الذي حمل السلاح عام 1984 مطالبا باستقلال المنطقة.

وأسفر النزاع عن سقوط 44 ألف قتيل وعشرات آلاف النازحين واتهامات بانتهاك حقوق الإنسان من الطرفين بما في ذلك إعدامات غير قضائية.
XS
SM
MD
LG