Accessibility links

الرئيسان مبارك والأسد في مدينة الرياض الأربعاء ولا أنباء عن عقد قمة عربية مصغرة


قالت الحكومة السعودية الثلاثاء إن الرئيسين المصري حسني مبارك والسوري بشار الأسد سيصلان إلى العاصمة الرياض الأربعاء لإجراء محادثات مع العاهل السعودي تتعلق بالعلاقات الإقليمية وسبل تعزيزها والقضايا الدولية ذات الاهتمام المشترك.

وجاء هذا الإعلان في بيانين بثتهما وكالة الأنباء السعودية دون التأكيد أن الزيارتين تأتيان في إطار قمة عربية مصغرة، كما أشارت صحف عربية.

وكانت عدة صحف عربية قد رجحت خلال اليومين الماضيين احتمال عقد قمة مصغرة في الرياض لتنقية الأجواء العربية وحل الخلافات الداخلية قبل انعقاد القمة العربية الـ21 المقررة في الدوحة نهاية الشهر الجاري.

ونقلت صحيفة "الوطن السورية" عن مصادر دبلوماسية قولها إن القمة الثنائية بين الرئيس السوري والعاهل السعودي الأربعاء قد يعقبها قمة مصغرة يشارك فيها الرئيس المصري محمد حسني مبارك وأمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني وقد ينضم إليهم العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني والعاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة.

وقد أكد رئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني الأحد الماضي وجود تحضيرات لعقد القمة بمشاركة قطر دون أن يحدد أي موعد لانعقادها.

وفي تصريح للصحافيين أمس الاثنين، علق الأمين العام لجامعة الدول العربية على تلك الأنباء قائلا: "إننا ننتظر عقد مثل هذه القمة بشكل أو بآخر بحيث تضم عددا من الدول العربية التي اتصلت بها المملكة لتفعيل مبادرة خادم الحرمين الشريفين وقد أبلغت بكل هذه الاتصالات."
XS
SM
MD
LG