Accessibility links

logo-print

الصين تتهم سفينة تابعة للبحرية الأميركية بانتهاك القوانين الدولية والصينية قبالة هينان


قالت الصين الثلاثاء إن السفينة التابعة للبحرية الأميركية التي كانت دخلت في مواجهة مع الأسطول الصيني قبالة جزيرة هينان الجنوبية انتهكت القوانين الدولية والصينية.

وكانت واشنطن حثت الصين على مراعاة القواعد البحرية الدولية بعدما جاء في بيان لوزارة الدفاع الأميركية-البنتاغون أن خمس سفن صينية بينها سفينة تابعة للبحرية تعرضت بالمضايقة للسفينة يو.اس.ان.اس ايمبيكابل في المياه الدولية الأحد.

وقال ما تشاو شو المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية في مؤتمر صحافي دوري "المزاعم الأميركية منافية تماما للحقائق وتخلط الأسود بالأبيض وهي غير مقبولة على الإطلاق للصين".

وذكر بيان البنتاغون أن السفن الصينية "تعقبت وقامت بمناورات عدائية من مسافة قريبة بدرجة خطيرة" من يو.اس.ان.اس ايمبيكابل - وهي سفينة غير مسلحة لمراقبة المحيط - حيث اقتربت إحدى السفن لمسافة 7.6 متر.

هينان تضم قاعدة صينية

ويقول محللون مستقلون إن جزيرة هينان الاستوائية - الواقعة على بعد أقل من 100 كيلومتر إلى الجنوب من البر الرئيسي للصين - تضم قاعدة بحرية صينية بها غواصات قادرة على إطلاق صواريخ باليستية.

وفي وقت سابق ذكر الموقع الإخباري لمحطة تلفزيون فينكس - ومقرها هونغ كونغ- في تقرير أن متحدثا باسم السفارة الصينية في واشنطن لم يورد اسمه نفى انتهاك السفن الصينية للقواعد البحرية وقال إن السفن الأميركية كانت تجري مراقبة غير قانونية.

وذكر التقرير أن الحادث وقع على مسافة 120 كيلومترا إلى الجنوب من الجزيرة.

وقال المتحدث إن السفينة الأميركية "انتهكت القوانين الدولية ذات الصلة والقوانين والقواعد الصينية" وحث الولايات المتحدة على الامتناع عن مثل هذا العمل. وقال مسؤولو دفاع أميركيون إن الحادث أعقب أياما شهدت سلوكا صينيا عدائيا بشكل متزايد في المنطقة بما في ذلك تحليق طائرات الاستطلاع البحري الصينية.

XS
SM
MD
LG