Accessibility links

لجان الحوار الفلسطيني تبدأ عملها في القاهرة وسليمان يشدد على ضرورة تشكيل حكومة توافقية


انطلقت في العاصمة المصرية الثلاثاء أعمال لجان الحوار الفلسطيني التي تم تشكيلها الشهر الماضي لإنهاء الانقسام بين الفلسطينيين والاتفاق على تشكيل حكومة توافق وطني، وقد شارك فيها رئيس المخابرات العامة المصرية عمر سليمان، ووزير الخارجية أحمد أبو الغيط، والأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى. ويتوقع أن تستمر جلسات الحوار مدة 10 أيام.

تحذير من الفشل

ودعا سليمان في كلمة له المتحاورين إلى ضرورة تغليب المصالح العليا للشعب الفلسطيني على المصالح الحزبية الضيقة والبعد عن التوازنات الإقليمية وتشكيل حكومة توافقية من الكفاءات، محذرا في الوقت ذاته من عواقب فشل الفصائل الفلسطينية في التوصل إلى اتفاق.

كما حذر عمرو موسى من انهيار فلسطيني قادم إذا استمر الوضع الفلسطيني على ما هو عليه من انقسام جغرافي وسياسي بين الضفة الغربية وقطاع غزة.

ومن جانبه دعا أبو الغيط الفصائل الفلسطينية إلى العمل بأسرع ما يمكن لإنجاز توافق حول هذه القضايا في السقف الزمني الذي تم الاتفاق عليه حتى يمكن البناء على هذا الاتفاق والتقدم في القضايا الأخرى خاصة عملية الإعمار واستئناف العملية السلمية.

خمس لجان

وكانت الفصائل الفلسطينية وعلى رأسها حركتا فتح وحماس قد اتفقت الشهر الماضي على تشكيل خمس لجان لبحث قضايا المصالحة والحكومة والأمن والانتخابات ومنظمة التحرير الفلسطينية.

واللجان الخمس المنبثقة عن الحوار الفلسطيني هي: الأمن، والحكومة، والمنظمة، والانتخابات، والمصالحة.

حكومة توافقية

ولا شك أن الرهان الأساسي يقوم على تشكيل حكومة توافق تنهي حالة الانقسام في الصف الفلسطيني منذ 18 شهرا، ويقبل بها المجتمع الدولي لضمان صرف المساعدات التي تعهدت الدول المانحة بتقديمها للسلطة الفلسطينية وبدء عملية إعمار قطاع غزة الذي دمرته الحرب الإسرائيلية.

انتخابات عامة

كما يفترض أن يتم الاتفاق على موعد تنظيم الانتخابات بعدما اقترحت مصر في "ورقة مبادئ" وزعت على الفصائل الفلسطينية أن يتم تنظيم انتخابات تشريعية ورئاسية متزامنة قبل 25 يناير/كانون الثاني 2010.

الأجهزة الأمنية

وستبحث لجنة الأمن قضية شائكة تتعلق بتوحيد الأجهزة الأمنية التي باتت منقسمة منذ أن سيطرت حماس على السلطة في قطاع غزة في منتصف 2007 بعد صدامات دامية.

ورغم التفاؤل الذي عبر عنه بعض المشاركين في جلسات الحوار، إلا أن آخرين أشاروا إلى صعوبات قد تعرقل عمل اللجان.

وفي هذا السياق، أكد عزت الرشق عضو المكتب السياسي لحركة حماس أن قضية معتقلي حماس في الضفة الغربية لم تتقدم خطوة واحدة منذ طرحها في بداية الحوار في الـ24 من الشهر الماضي، مشيرا إلى أن قوات الأمن الفلسطينية اعتقلت منذ ذلك الوقت 38 من أعضاء الحركة في الضفة.

وحذر الرشق من مغبة الاستمرار في تلك السياسة التي قد تعوق عمل لجان الحوار في القاهرة، حسب قوله.
XS
SM
MD
LG