Accessibility links

شيكسبير في لوحة عمرها 400 عام تثير التساؤلات


كشف النقاب أمس الاثنين عن لوحة عمرها 400 عام تمثل صورة للكاتب الشهير وليام شيكسبير قالت جماعة معنية بالتراث أنها تعتقد أنها الصورة الوحيدة الأصلية التي رسمت له في حياته.

وقد تم التعرف على هذه اللوحة مؤخرا في مجموعة خاصة من القطع الفنية. وقد قال بول إدموندسون المسؤول في مؤسسة the Shakespeare Birthplace Trust إن لوحة شكسبير رسمت عام 1610 قبل ست سنوات من وفاته عن 46 عاما.

وأضاف إدموندسون أن عائلة كوبي التي ورثتها من عائلة النبيل هنري ريوثيسلي إيرل ساوثامبتون الثالث الذي كان راعيا لشكسبير حافظت عليها لقرون.

ويستند استنتاج إدموندسون إلى أدلة من خلال اختبار بالأشعة السينية والأشعة فوق الحمراء.

وأكثر ما يسترعي الانتباه بخصوص هذه اللوحة هي أن شعر شيكسبير بدا أكثر كثافة مما بدا عليه في الصور التي عرضت له من قبل.

في هذا الإطار، أكد ستانلي ويلز رئيس مؤسسة the Shakespeare Birthplace Trust أن التعرف على هذا الرسم يشكل تطورا مهما في تاريخ اللوحات التي تحمل صورة شكسبير، مشيرا إلى أن هذا الرسم هو لوحة من نوعية جيدة.

وسيعرض الرسم على الجمهور في مؤسسة the Shakespeare Birthplace Trust في سترافورد-أبون-إيفون في وسط انكلترا المدينة التي ولد فيها شكسبير، في إطار معرض سيفتتح في 23 أبريل/نيسان التاريخ المفترض لمولد عبقري المسرح.

يشار إلى أنه لا يوجد إجماع بين الباحثين حول ما إذا كانت هذه اللوحة أصلية تعكس صورة شكسبير الحقيقية خصوصا لأن الشخص المرسوم يرتدي زيا نبيلا.

XS
SM
MD
LG