Accessibility links

الوضع يعود إلى طبيعته بين الكوريتين على اثر مناورات كوريا الجنوبية على الحدود


أكدت كوريا الجنوبية أن جارتها الشمالية سمحت للعاملين في منطقة صناعية مشتركة تقع في أراضي كوريا الشمالية بالعبور إلى مواقع عملهم.

وأوضح كيم هو نيون وزير شؤون الوحدة أن الوضع أصبح طبيعيا بين الكوريتين:

" لقد عاد الوضع إلى طبيعته. ورغم أن التنقل بحرية وبشكل كامل يمثل مسألة أخرى، إلا أن دخول المواطنين والسلع لم يُجمد بصورة كاملة."

ويعتقد البعض أن كوريا الشمالية اتخذت هذه الإجراءات لأنها تشعر بخطر حقيقي من المناورات التي تجري على حدودها، ومن هؤلاء يانغ مو جين الأستاذ بجامعة دراسات كوريا الشمالية في كوريا الجنوبية الذي يقول:

"أعتقد أن هذه المناورات التي تشارك فيها طائرات يمكنها حمل رؤوس نووية خاصة تهدد أمن كوريا الشمالية كما أنها تجرى بعد تولي إدارة الرئيس أوباما مقاليد الحكم."

ويعرب أبناء كوريا الجنوبية عن استيائهم إزاء الإجراءات التي اتخذتها بيونغيانغ ردا على المناورات العسكرية، كما يقول هذا المواطن:

"إنها مناورات دفاعية تجري سنويا. وفي رأيي أنه من الخطأ أن تقوم كوريا الشمالية بتجميد العمل في مجمع كاي سونغ الصناعي أو أية أنشطة صناعية أو مدنية أخرى كإجراء عقابي."

ويعزو تومهيكو تانيغوتشي الأستاذ في جامعة كياو في اليابان الطريقة التي تعالج بها كوريا الشمالية الموقف الراهن إلى محاولتها تغيير قواعد التفاوض بشأن برنامجها النووي، ويقول:

"مرة أخرى، قد ترغب كوريا الشمالية في تغيير قواعد التفاوض لمصلحتها. لكنني أعتقد أن ذلك لن يؤتي ثماره عند النظر إلى التوجه الأميركي المتشدد بشأن تفكيك البرنامج النووي في كوريا الشمالية."
XS
SM
MD
LG