Accessibility links

دينيس بلير يصف حادث اعتراض الصين لسفينة البحرية الأميركية بأنه يشكل موقفا عدائيا


قال الأميرال دينيس بلير رئيس وكالة الاستخبارات الأميركية إنه يبدو أن الصين تتخذ، في الآونة الأخيرة موقفا عدائيا تجاه الولايات المتحدة. وأضاف أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ:

"إن الحادث الذي وقع في الآونة الأخيرة بين بعض سفن الصيد الصينية والسفينة التابعة للبحرية الأميركية هو أكثر الأحداث خطورة منذ حادثة طائرة الاستطلاع الأميركية عام 2001، ولقد اتسمت أنشطة الصين العسكرية بصبغة عدائية أكثر مما شهدناه قبل بضع سنوات".

وقد أوضح وانغ دنغ بينغ المتحدث باسم البحرية الصينية أن السفن الصينية كانت تقوم بأعمال روتينية في المياه الإقليمية للصين لا مبرر للاحتجاج عليها، وأضاف:

"كانت سفن الصيد والسفن التابعة لبحريتنا تقوم بأنشطة عادية في مياهنا الإقليمية، ويمكن لسفن الدول الأخرى المرور عبر مياهنا بدون التدخل في أنشطتنا وإلحاق الضرر بنا."

الصين: السفينة الأميركية انتهكت القوانين

وكانت الصين قالت الثلاثاء إن السفينة التابعة للبحرية الأميركية التي كانت دخلت في مواجهة مع الأسطول الصيني قبالة جزيرة هينان الجنوبية انتهكت القوانين الدولية والصينية.

وقد حثت واشنطن الصين على مراعاة القواعد البحرية الدولية بعدما جاء في بيان لوزارة الدفاع الأميركية-البنتاغون أن خمس سفن صينية بينها سفينة تابعة للبحرية تعرضت بالمضايقة للسفينة يو.اس.ان.اس ايمبيكابل في المياه الدولية الأحد.

وقال ما تشاو شو المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية في مؤتمر صحافي دوري "المزاعم الأميركية منافية تماما للحقائق وتخلط الأسود بالأبيض وهي غير مقبولة على الإطلاق للصين".

وذكر بيان البنتاغون أن السفن الصينية "تعقبت وقامت بمناورات عدائية من مسافة قريبة بدرجة خطيرة" من يو.اس.ان.اس ايمبيكابل- وهي سفينة غير مسلحة لمراقبة المحيط - حيث اقتربت إحدى السفن لمسافة 7.6 متر.

XS
SM
MD
LG