Accessibility links

المالكي أول رئيس وزراء عراقي يكشف عن حساباته المالية لهيئة مستقلة


تسلمت هيئة النزاهة العامة كشفا بالذمة المالية لرئيس الوزراء نوري المالكي، في وقت ما زال فيه عدد من المسؤولين متخلفين عن تسليم هذه الذمة المالية الخاصة بهم.

وأعلن رئيس هيئة النزاهة العامة القاضي رحيم العكيلي عن استلامه كشفا بالذمة المالية لرئيس الوزراء نوري المالكي وفقا للأمر الـ 55 الذي يلزم كبار المسؤولين في الدولة بالكشف عن حساباتهم بتقديم تقرير عن مصالحهم المالية للهيئة.

وأشار العكيلي في تصريح لعدد من وسائل الاعلام ببغداد اليوم الثلاثاء، إلى أن المالكي يعتبر أول رئيس وزراء عراقي يعلن عن مصالحه المالية لهيئة مستقلة كهيئة النزاهة، لافتا إلى أن نظام الكشف عن الذمة المالية معمول به في العراق منذ عام 1958 إلا أن أي رئيس وزراء عراقي سابق لم يقدم كشفا لمصالحة المالية حتى هذا التاريخ، على حد قوله.

وعد العكيلي الخطوة التي اتخذها المالكي مهمة لإيجاد معالجات للفساد المالي والإداري، مشيرا إلى أنها ستسهم في تفعيل القانون المعروف بـ"أين لك هذا"، مضيفا أن هذا القانون يعتبر من أهم الوسائل لمكافحة الفساد، وهو تجربة معترف بها دوليا.

وكانت هيئة النزاهة العامة قد أعلنت مطلع الشهر الجاري أن 17 ومن هم بدرجة وزير كشفوا عن ذممهم المالية خلال الشهرين الماضيين، في وقت طالبت فيه الهيئة المسؤولين الآخرين بضرورة الإسراع بالكشف عن ذممهم المالية، خصوصا بعد انتهاء المدة المحددة لذلك في الـ23 من شباط/ فبراير الماضي.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد صلاح النصراوي
XS
SM
MD
LG