Accessibility links

logo-print

أنباء عن اجتماع سري بين سياسي من حزب الليكود وشخصية سورية في الولايات المتحدة


أفادت قناة تلفزيونية إسرائيلية يوم الثلاثاء أن أيوب قرة عضو الكنيست عن الطائفة الدرزية والذي ينتمي لحزب الليكود بزعامة بنيامين نتانياهو المكلف بتشكيل الحكومة الإسرائيلية التقى مع مسؤول سوري في الولايات المتحدة في فبراير/شباط الماضي بغرض بناء الثقة مع دمشق.

وقال قرة إنه أطلع زعيم حزب الليكود نتانياهو على ما دار في الاجتماع مشددا على أن زعامة حزب الليكود ترغب في أن تظل تفاصيل اللقاء سرية وأضاف إلا أنه ستكون هناك مفاجأة إيجابية فيما يتعلق بعملية السلام.

وقالت صحيفة جروسليم بوست في عددها الصادر الثلاثاء إن أنباء هذا الاجتماع تأتي بعد يوم من تصريح دور غولد أحد مستشاري نتانياهو في مجال السياسة الخارجية بأن زعيم حزب الليكود لا ينوي تنحية المسار الفلسطيني جانبا والتركيز على المسار السوري.

وامتنع نتانياهو المتشدد بالنسبة للجانب الأمني عن التأييد العلني لجهود رئيس الوزراء المنتهية ولايته إيهود أولمرت لإحياء محادثات السلام غير المباشرة مع سوريا عبر وسطاء أتراك.

لكن قرة المؤيد القوي لحزب الليكود أبلغ القناة الأولى بالتلفزيون الإسرائيلي أن إسرائيل يمكن أن تشهد انفراجة في ظل الحكومة الجديدة بعد اجتماعه مع المسؤول الذي لم يذكر اسمه والذي وصفه بأنه شخصية محورية للغاية في سوريا.

وقال قرة الذي ينتمي للطائفة الدرزية العربية والتي لها فروع في إسرائيل وسوريا ولبنان إن السوريين يريدون أن تكون الأمور سرية في الوقت الراهن.

وتابع أن السوريين هم الذين طلبوا عقد الاجتماع وأن نتانياهو أبلغ بنتائجه.

وأضاف أنه عندما يأتي اليوم المناسب وهو ليس ببعيد ستسمعون أشياء جديدة، أشياء تثلج الصدور ستؤدي إلى توفر أجواء طيبة. وعلى النقيض من كل التوقعات ستكون هناك مفاجأة إيجابية في كل شيء متعلق بعملية السلام.

وقالت القناة الأولى أن الاجتماع عقد في الولايات المتحدة قبل نحو أسبوعين. ونقلت القناة التي تمولها الدولة عن قرة قوله إن الهدف من الاجتماع هو خلق الثقة بين حكومة ليكود القادمة والسوريين وتغيير صورتها كحكومة يمينية متطرفة.

هذا ولم يصدر مكتب نتانياهو تعليقا فوريا بشأن التقرير.

مما يذكر أن جهود السلام انهارت في الماضي بسبب الخلاف بشأن حجم الانسحاب الإسرائيلي من مرتفعات الجولان التي احتلتها في عام 1967.

وتطالب حكومة أولمرت أيضا بأن تقلص سوريا علاقاتها مع إيران وحزب الله اللبناني وحركة المقاومة الإسلامية حماس. إلا أن سوريا رفضت ذلك الشرط المسبق.
XS
SM
MD
LG