Accessibility links

أنباء عن إمكانية تأجيل موسكو بيع نظام متطور للدفاع الجوي إلى إيران


ذكرت وكالة انترفاكس الروسية للأنباء يوم الثلاثاء نقلا عن مصدر مطلع أن روسيا قد تعلق صفقة ترددت أنباء عن عقدها لتوريد نظم للدفاع الجوي من طراز S-300 إلى إيران وذلك بعد أيام من إشارة موسكو وواشنطن إلى أنهما ترغبان في تحسين العلاقات بينهما.

فقد تعهدت الولايات المتحدة وروسيا الأسبوع الماضي ببدء صفحة جديدة في العلاقات بينهما عندما اتفق وزيرا خارجية البلدين على الوصول إلى مواقف مشتركة بشأن إيران وأفغانستان وكوريا الشمالية.

وتابعت كل من واشنطن وإسرائيل بقلق التقارير المتضاربة عن توريد نظام S-300 الروسي القوي إلى إيران.

ونقلت انترفاكس عن مصدر حسن الاطلاع في موسكو قوله إنه ينبغي ألا يستبعد أحد احتمال تجميد العقد مع إيران.

وأضاف المصدر أن القرار بخصوص هذا الموضوع يجب أن يتخذ على المستوى السياسي لأن هذا العقد الآن تجاوز إلى حد بعيد الإطار التجاري البحت. كما أن العقد المعني الموقع مع إيران عام 2005 لم ينفذ بعد.

هذا ولم يتسن على الفور الاتصال بمسؤولين روس للحصول على تعليق.وكانت وكالة الأنباء والمعلومات الروسية RIA قد ذكرت في ديسمبر/كانون الأول الماضي نقلا عن مصدر سري في موسكو قوله إن العقد يجري تنفيذه بالرغم من بيان لوزارة الخارجية في أكتوبر/تشرين الأول جاء فيه أن موسكو لا تعتزم بيع أسلحة إلى مناطق مضطربة.

وتأمل روسيا التي انتهت للتو من بناء أول محطة إيرانية للطاقة النووية في بوشهر في تحسين العلاقات مع الولايات المتحدة في عهد إدارة الرئيس أبوباما.

وتشتبه الولايات المتحدة وأوروبا في أن إيران تخطط لصنع قنبلة نووية. وتؤكد إيران أن برنامجها النووي سلمي ويهدف لإنتاج الكهرباء.

ويمكن أن يساعد امتلاك نظام للدفاع الجوي بكفاءة S-300 إيران من صد هجمات جوية محتملة قد تنفذها إسرائيل والولايات المتحدة على مواقعها النووية.
XS
SM
MD
LG