Accessibility links

قائد الجيش الإيراني يقول إن الإدارة الأميركية الجديدة مولعة بالحرب مثلها مثل الإدارة السابقة


قالت وكالة الأنباء الطلابية الإيرانية يوم الثلاثاء إن قائد القوات المسلحة الايرانية الميجر جنرال حسن فيروز عبادي صرح بأن الادارة الأميركية الجديدة مولعة بالحرب مثل الادارة السابقة لكن الولايات المتحدة لا يمكنها مهاجمة إيران.

وجاءت تصريحات الميجر عبادي رغم عرض الرئيس الأميركي أوباما الدخول في محادثات مباشرة مع طهران إذا أرخت قبضتها وربما تصيب واشنطن بخيبة أمل.

إلا أن ايران ردت بحذر على عرض أوباما قائلة إنها تريد أن ترى تغيرا حقيقيا في السياسة الأميركية بعد أن تزعمت الادارة الجمهورية للرئيس جورج بوش جهود عزل طهران بسبب برنامجها النووي المثير للجدل.

وفي الاسبوع الماضي قال الزعيم الايراني الأعلى آية الله علي خامنئي وهو أعلى سلطة في إيران إن اوباما ينتهج نفس "المسار الخاطئ" مثل بوش في دعم اسرائيل العدو اللدود لايران.

وفي مفاتحة سريعة لإيران قالت واشنطن في الخامس من مارس/آذار الجاري إنها ستدعو طهران لاجتماع دولي بشأن افغانستان. وقالت إيران انها ستبحث الطلب.

ورغم هذه المفاتحة مع ايران إلا أن الادارة الديموقراطية لم تستبعد القيام بعمل عسكري محتمل إذا فشلت الدبلوماسية في إنهاء النزاع بشأن البرنامج النووي الذي يشتبه الغرب في أن هدفه هو صنع قنبلة نووية. وتنفي طهران هذا الاتهام.

وقال عبادي "إنه لا يمكننا إن نزعم أن الديموقراطيين الامريكيين ليسوا مولعين بالحرب مثل الجمهوريين. انهم مثلهم تماما مولعون بالحرب وراغبون في الحاق الاذى ويريدون أن يفعلوا ذلك أي مهاجمة ايران."

ونقلت وكالة الطلبة الايرانية للأنباء عنه قوله على هامش مؤتمر عقد في طهران "لكنهم غير قادرين على عمل ذلك ولا سبيل أمامهم لشن هجوم على ايران. أميركا غير قادرة على تحمل تكاليف مهاجمة ايران."

وقالت إيران إنها سترد على أي هجوم باستهداف المصالح الأميركية وإسرائيل بالاضافة إلى اغلاق مضيق هرمز وهو ممر مائي بين الخليج وبحر عمان تمر عبره نحو 40 بالمئة من شحنات النفط العالمية.

وقالت إسرائيل التي يعتقد أنها الدولة الوحيدة التي تمتلك أسلحة نووية في الشرق الأوسط إن خطط ايران النووية تهدد وجودها. ومثل الولايات المتحدة لم تستبعد القيام بعمل عسكري ضد إيران.
XS
SM
MD
LG