Accessibility links

logo-print

الحكم على مالك عبَّارة "السلام 98" المصرية بالسجن سبع سنوات


أصدرت محكمة استئناف مصرية الأربعاء حكما غيابيا بالسجن سبع سنوات على ممدوح إسماعيل، مالك عبَّارة "السلام 98" التي غرقت في البحر الأحمر قبل عامين وراح ضحيتها 1034 شخصا في أسوأ كارثة بحرية في تاريخ مصر الحديث.

وكانت محكمة أدنى درجة قد قضت ببراءة إسماعيل العضو السابق في مجلس الشعب المصري والذي يعتقد أنه يقيم في لندن حاليا، غير أن محكمة الاستئناف أبطلت ذلك الحكم.

وأمرت المحكمة أيضا بحبس متهمين آخرين ثلاث سنوات لكل منهما، وبرأت ساحة اثنين آخرين.

وأصدرت المحكمة حكمها على الثلاثة غيابيا استنادا إلى تهم تتعلق بالتقاعس والإهمال والقتل والإصابة الخطأ.

وتقول صحف محلية إن إسماعيل، الذي كان عضوا معينا من قبل الرئيس حسني مبارك في مجلس الشورى، توجه إلى المملكة المتحدة قبل صدور الحكم الأول وانه لم يعد إلى البلاد حتى الآن.

وكانت المحكمة الابتدائية قد برأت المتهمين عام 2008، مما اثأر غضب عائلات الضحايا.

وقتل 1034 شخصا في غرق العبارة في فبراير/شباط 2006 أثناء قيامها برحلة في البحر الأحمر بين ميناء دوبا السعودي وميناء سفاجة المصري.

وكان معظم ركاب العبارة الـ 1400 مصريين يعملون في الخارج.
XS
SM
MD
LG