Accessibility links

logo-print

الأسد يدعو واشنطن للتوسط في المفاوضات المباشرة بين سوريا وإسرائيل


دعا الرئيس السوري بشار الأسد الولايات المتحدة إلى أن تلعب دور الوسيط عندما تنتقل سوريا من المفاوضات غير المباشرة الحالية إلى المفاوضات المباشرة مع إسرائيل.

وأكد الأسد في حوار أجرته معه صحيفة يابانية ونشر اليوم الأربعاء، انه يرحب بالإدارة الأميركية الجديدة للرئيس أوباما ويرغب في الدخول في حوار من اجل السلام في المنطقة، إلا انه أصر كذلك على إعادة هضبة الجولان التي تحتلها إسرائيل إلى سوريا.

حماس وحزب الله

وأكد الأسد أهمية مشاركة جميع الأطراف الرئيسية في عملية السلام، مضيفا أنه سيسعى لإقناع حماس وحزب الله بالمشاركة في مفاوضات السلام.

غير أنه أشار إلى أن إحراز أي تقدم في مثل هذه المحادثات يعتمد على الحكومة الإسرائيلية المقبلة.

انتقادات لإدارة بوش

من ناحية أخرى، انتقد الرئيس السوري الحرب الأميركية في العراق وأفغانستان، كما انتقد ممارسة الرئيس السابق جورج بوش الضغط على سوريا، إلا انه أكد استعداده للمساعدة في العمل نحو إحلال السلام في المنطقة.

واعتبر الأسد أن التغيرات لا تحدث فورا داعيا إلى بدء حوار لتوضيح المصلحة المشتركة. وقال إن إدارة بوش لم تفعل ذلك، ولم تهتم سوى بالفائدة للولايات المتحدة وحدها، حسب تعبيره.

ورحب الأسد بالتزام إدارة أوباما بشأن سوريا من خلال إرسال مبعوثين وأعضاء من مجلس الشيوخ لعقد لقاءات، حسب الصحيفة.

يذكر أن سوريا كانت قد أجرت العام الماضي اتصالات أولية مع إسرائيل من خلال وسطاء أتراك بحثت استئناف مفاوضات السلام التي توقفت في 2000 بسبب مصير هضبة الجولان الإستراتيجية.
XS
SM
MD
LG