Accessibility links

logo-print

قمة الرياض المصغرة تبعث الأمل في دعم المصالحة العربية وإنجاح قمة الدوحة


يعتزم قادة دول مصر والسعودية وسوريا عقد قمة عربية مصغرة اليوم الأربعاء في العاصمة السعودية الرياض استعدادا للقمة العربية العادية التي تستضيفها الدوحة أواخر مارس/آذار وفي ظل حراك عربي للتقارب والمصالحة.

وقال المدير العام للشؤون الإعلامية في وزارة الخارجية السعودية أسامة النقلي إن قمة عربية مصغرة ستعقد تزامنا مع زيارة الرئيس المصري حسني مبارك والسوري بشار الأسد.

وكانت الرياض قد أعلنت الثلاثاء إن الرئيسين مبارك والأسد سيزوران السعودية للقاء العاهل السعودي الملك عبد الله لبحث القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك وسبل تعزيز التعاون.

من جهتها أعلنت الكويت عزم أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الصباح المشاركة في القمة العربية المصغرة.

وقالت وكالة الأنباء الكويتية إن الأحمد تلقى دعوة من العاهل السعودي للمشاركة في القمة خلال اتصال هاتفي بينهما.

تحركات مكثفة

وقد سبق الإعلان عن القمة المصغرة تحركات وسلسلة اتصالات بين عواصم عدة دول عربية شملت القاهرة ودمشق والرياض وعمان.

ورجحت مصادر دبلوماسية مشاركة العاهلين الأردني والبحريني في القمة المصغرة، فيما أكد رئيس وزراء قطر أن بلاده ستشارك في القمة قبل الإعلان عنها رسميا.

وتأتي زيارة الأسد إلى الرياض في ظل تحسن نسبي في العلاقات بين البلدين بعد سنوات من التوتر.

و كان الأسد قد أعرب خلال استقباله الثلاثاء وزير خارجية الإمارات عبد الله بن زايد ال نهيان في دمشق عن تفاؤله بأجواء المصالحة العربية وأمله بنجاح القمة العربية.

يذكر أن العاهل السعودي أطلق مبادرة للمصالحة العربية خلال قمة الكويت العربية الاقتصادية في يناير/كانون الثاني، وأكد على ضرورة نبذ الخلافات العربية.
XS
SM
MD
LG