Accessibility links

خدمة جديدة لتعليم المحادثة بالإنكليزية عبر الإنترنت


تعتزم شركة Pearson وهي أكبر شركة نشر تعليمية في العالم أن تطلق خدمة لتعليم المحادثة باللغة الإنكليزية عبر الإنترنت وذلك بالتعاون مع موقع لايفموكا Livemocha الاجتماعي اللغوي.

وتوفر خدمة لايفموكا دروسا تعليمية مجانية لـ12 لغة وتفخر بمليوني عضو في أنحاء العالم، وتجمع بين التلاميذ الذين يريدون تعلم اللغات والذين يتحدثون بطلاقة بهذه اللغات، ويعلم هؤلاء بعضهم البعض اللغات بالنطق والكتابة.

وقد اتفقت شركتا بيرسون ولايفموكا على التعاون من أجل بناء مجموعة من برامج تعليم المحادثة باللغة الإنكليزية عن طريق الإنترنت مقابل أجر على موقع لايفموكا، وسوف تبدأ الخدمة في أغسطس/آب.

وسوف يكون المشروع الأول بالنسبة لبيرسون لتقديم الخدمة مباشرة إلى المستهلك عن طريق الإنترنت باللغة الإنكليزية.

ونقلت وكالة رويترز عن بيل أندرسون، وهو مدير تعليم اللغة الإنكليزية في بيرسون، قوله: "بالتعاون بين قوى الشركتين سوف نكون قادرين على الوصول إلى مجال أوسع من الطلاب الذين يريدون تعلم اللغات، متجاوزين الأسواق الرسمية التي اعتدنا على التعامل معها".

وتملك شركة بيرسون التي تتخذ من المملكة المتحدة مقرا لها شركة لونغمان للنشر، التي لها زبائن من متعلمي اللغات يصل عددهم إلى 20 مليون سنويا من أنحاء العالم. وتملك بيرسون أيضاً صحيفة فاينانشيال تايمز ومنشورات Penguin.

وقال متحدث باسم بيرسون إن بيرسون ولايفموكا سوف تشتركان في تمويل المشاريع الجديدة وتتقاسمان الأرباح.

أما شركة لايفموكا، ومقرها سياتل بولاية واشنطن، فهي ممولة من قبل مجموعة من المستثمرين.
XS
SM
MD
LG