Accessibility links

logo-print

حماس تجدد رفضها لفياض وتؤكد تمسكها بحق اختيار رئيس الحكومة الفلسطينية المقبلة


قالت حركة حماس الأربعاء إنها ستطالب بمنحها الحق في اختيار رئيس حكومة الوحدة الوطنية المقترحة بالإضافة إلى أغلبية الحقائب الوزارية في الحكومة.

وقال مشير المصري القيادي في الحركة لدى بدء محادثات الفصائل الفلسطينية في القاهرة إن تشكيل الحكومة الجديدة يجب أن يتم على أساس نتائج انتخابات عام 2006 التي فازت فيها حماس بأغلبية مقاعد المجلس التشريعي الفلسطيني.

وأضاف المصري أن هذه الديموقراطية يجب أن تكون قاعدة أي حكومة فلسطينية جديدة، حسب قوله.

وأكدت حماس أنها لن تقبل حكومة برئاسة سلام فياض رئيس حكومة السلطة الوطنية الفلسطينية الحالية الذي أعلن السبت استعداده للاستقالة من منصبه مع نهاية الشهر الجاري لإتاحة الفرصة لتشكيل حكومة الوحدة الوطنية.

وكان الرئيس محمود عباس قد دعا إلى تشكيل حكومة غير حزبية للإشراف على إعادة إعمار قطاع غزة والتمهيد للانتخابات الرئاسية والتشريعية المقبلة.

وقال يوسف رزقة المستشار السياسي لرئيس الحكومة المقالة إسماعيل هنية، إن الحركة متمسكة بشكل تام بحقها في اختيار رئيس الوزراء في حكومة الوحدة القادمة.

وشدد بدوره على أن حماس "لن تقبل بفياض ليس فقط لأنه ارتكب جرائم بحق الشعب الفلسطيني والمقاومة في الضفة الغربية وإنما لأن عباس وفتح لا يستطيعان بحسب القانون اختيار المرشح."

من ناحية أخرى قال فوزي برهوم المتحدث باسم حركة حماس إن مصير معتقلي الحركة في الضفة الغربية ما زال يلقي بظلاله على أعمال اللجان التي تم تشكيلها للنظر في القضايا المتعلقة بتحقيق المصالحة بين الفلسطينيين.
XS
SM
MD
LG