Accessibility links

العلاق يؤكد أن الحكومة بصدد شن حملة لمكافحة الفساد الإداري والمالي


كشف الأمين العام لمجلس الوزراء علي العلاق عن عزم الحكومة شن حملة لمكافحة الفساد المالي في العراق، في وقت قلل فية رئيس ديوان الرقابة المالية عبد الباسط تركي من شأن الإحصاءات والدرسات التي أشارت إلى استشراء ظاهرة الفساد المالي، واصفا أياها بالمبالغ بها.

وأشارالعلاق إلى أن الحكومة ممثلة بالجهات الرقابية والقضائية بصدد الإعداد لحملة وطنية لمكافحة الرشوة في مؤسسات الدولة، مضيفا أن مستوى الفساد المالي والإداري انخفض بشكل ملحوظ مؤخرا.

وشدد العلاق على أهمية تكامل جميع الأجهزة المعنية بمكافحة الفساد الإداري والمالي وبضمنها الجهاز القضائي، كما شدد على ضرورة توظيف التكنولوجيا الحديثة في مجال النظم الإدارية والمالية لضمان النجاح في القضاء على الفساد.

من جهته، أكد رئيس ديوان الرقابة المالية عبد الباسط تركي في حديث لمراسل "راديو سوا" في بغداد على هامش الإحتفالية التي أقامها الديوان بمناسبة الذكرى الـ 82 لتأسيسه، أن العراق تطور في مجال الرقابة المالية ومكافحة الفساد المالي بعد اعتماد الديوان الرقابة الوقائية في عمله، موضحا أن ما يذكر عن حجم الفساد هو "تصور غير موضوعي"، حسب قوله.

وأشار تركي إلى أن ديوان الرقابة المالية سيكون أحد الأجهزة الفاعلة في مجال مكافحة الفساد خلال المرحلة المقبلة رغم أن ذلك ليس من مهامه.

وذكر تركي أن الأجهزة والدوائر التي تعتمد عليها الرقابة في الحصول على المعلومات تتسم بضعف الإمكانيات الفنية وانعدام الخبرة، الأمر الذي يقود إلى أخطاء في العمل الإداري وبالتالي تصل البيانات أو المعلومات متأخرة.

التفاصيل في تقرير مراسل"راديو سوا" في بغداد حيدر القطبي:
XS
SM
MD
LG