Accessibility links

logo-print

الأمم المتحدة تقول إن العديد من الأجانب العاملين في منظمات إنسانية غادروا السودان


أعلنت الأمم المتحدة الأربعاء أن 183 أجنبيا يعملون في منظمات إنسانية غادروا السودان الثلاثاء إثر قرار حكومة الخرطوم طرد حوالي 12 منظمة غير حكومية.

فقد صرحت الناطقة باسم مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة اليزابيث بيرس لوكالة الصحافة الفرنسية بأن أكثر من 100 متطوع أجنبي مع المنظمات غير الحكومية ينتظرون تأشيرات خروج من أجل الرحيل.

وأوضحت أنه في المجموع فإن ثمة 308 من الأجانب معنيون بقرار الطرد.

وأعرب مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة في بيان عن قلقه على أمن العاملين في المجال الإنساني المحليين منهم والدوليين والمتواجدين على الأرض اثر مضايقات وعمليات تخويف متكررة.

من جهة أخرى، لا يزال مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية يتلقى معلومات حول مصادرة تجهيزات منظمات غير حكومية تابعة للأمم المتحدة ودول مانحة مؤكدا أن الأمم المتحدة طلبت من الحكومة السودانية أعادت تلك التجهيزات.

وتتوقع وكالات المساعدة الدولية للأمم المتحدة أن يتضرر مئات آلاف الأشخاص في إقليم دارفور وخارجه من رحيل المنظمات غير الحكومية.

مما يذكر أن حربا أهلية تدور في دارفور المنطقة الواقعة في غرب السودان منذ 2003.

وكانت 13 منظمة قد تلقت أمرا بمغادرة السودان في سياق إصدار المحكمة الجنائية الدولية مذكرة توقيف في حق الرئيس السوداني عمر البشير بتهمة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية. واتهمت الخرطوم تلك المنظمات "بالتواطؤ" مع المحكمة الدولية.
XS
SM
MD
LG