Accessibility links

logo-print

نواز شريف يؤكد لـ"راديو سوا" انطلاق "المسيرة الطويلة" رغم الحظر والاعتقالات


بدأ المحامون وأحزاب المعارضة في باكستان الخميس مسيرة احتجاجية مناهضة للحكومة في عدد من أقاليم البلاد رغم حظر السلطات لكل أشكال المسيرات والتجمهرات لمدة شهر، كما قامت باعتقال مئات النشطاء السياسيين عشية انطلاق تلك المسيرات.

وفي لقاء مع "راديو سوا" أكد نواز شريف رئيس المعارضة الذي انشق عن الحكومة بسبب عدم التزامها بعدد من التعهدات، على رأسها إعادة القضاة الذين أقالهم الرئيس برفيز مشرف، أن الجميع يأسف لما آلت إليه الأوضاع في البلاد بسبب تصرفات الرئيس آصف زرداري، وأضاف:

"لم تسر الأمور مثلما توقعنا، لأن السيد زرداري لم يلتزم بأي من الاتفاقات والتعهدات التي اتفقنا عليها، وأدت تصرفاته إلى الوضع الحالي، ونحن نأسف لعدم تحقيقنا أيا من أهدافنا حين انضم حزبنا إلى حزب الشعب الذي كانت ترأسه بنازير بوتو وتعهدنا حينها بالتعاون وإعادة البلاد إلى المسار الديموقراطي وإعادة القضاة الذين أقالهم الرئيس السابق إلى مناصبهم، لكن الرئيس تراجع ورفض ذلك".

وأكد شريف مشاركته في المسيرة يوم الخميس رغم تهديد وزير الداخلية باعتقاله واتهامه بالخيانة العظمى، وقال:

"لا أريد التعليق على تصريحات السيد رحمان مالك لأنه ينفذ أوامر الرئيس وهي أوامر لقيت رفض غالبية الشعب".
XS
SM
MD
LG