Accessibility links

العثور على رسالة سرية داخل ساعة الرئيس لينكولن


كشف المتحف الوطني للتاريخ الأميركي عن رسالة سرية عثر عليها داخل ساعة ذهبية للرئيس الأميركي الأسبق أبراهام لينكولن، توثق تاريخ بدء الحرب الأهلية الأميركية.

وأشار المتحف إلى أن صانع الساعات جوناثان ديلون نقش داخل ساعة لينكولن في 13 ابريل/ نيسان 1861 رسالة جاء فيها .. "المتمردون هاجموا فورت سومتر" و"الحمد لله أن لدينا حكومة."

وبعد 45 عاما من نقشه الرسالة داخل الساعة، أبلغ ديلون صحيفة نيويورك تايمز أنه كان يصلح ساعة لينكولن عندما سمع عن الطلقات الأولى للحرب الأهلية.

وقال ديلون إنه فك الساعة واستخدم آلة حادة لتسجيل اليوم التاريخي على ساعة الرئيس. وأبلغ الصحيفة انه على حد علمه فإن أحدا قط لم ير هذا النقش.

وأكد برنت غلاس مدير المتحف الوطني للتاريخ الأميركي أن الرئيس لينكولن لم يعرف أبدا الرسالة التي حملها في جيبه، مشيرا إلى أنه وافق على فتح الساعة لاكتشاف ما إذا كانت الرسالة موجودة بالفعل بعد أن اتصل به دوغ ستليس أحد أحفاد صانع الساعة.

وأضاف قائلا "إنه جانب شخصي من التاريخ عن صانع ساعات تقليدي جاءه الإلهام لتسجيل شيء للأجيال القادمة."

جدير بالذكر أن الحرب الأهلية الأميركية كانت قد اشتعلت عندما فتحت القوات الكونفدرالية النار على فورت سومتر في تشارلستون بولاية ساوث كارولاينا في 12 ابريل/ نيسان عام 1861.

وانتخب لينكولن، الرئيس السادس عشر للولايات المتحدة في نوفمبر/ تشرين الثاني 1860. وفي الفترة التي سبقت الحرب الأهلية انفصلت ساوث كارولاينا وست ولايات أخرى عن الاتحاد قبل تنصيب لينكولن في مارس/ آذار 1861.

XS
SM
MD
LG