Accessibility links

logo-print

مخرج كندي يستبدل عينه الاصطناعية بكاميرا صغيرة


قرر مخرج أفلام في كندا استبدال عينه الاصطناعية بكاميرا صغيرة جدا لتصوير فيلم وثائقي يستعرض بشكل سري ردود فعل الناس حول انتشار كاميرات المراقبة في دول العالم.

وكان روب سبينس قد اضطر قبل ثلاث سنوات لاستبدال إحدى عينيه بأخرى اصطناعية نتيجة لضرر لحق بها بعد تعرضه لإطلاق نار أثناء فترة طفولته.

وقال المخرج الكندي إنه بات في المراحل الأخيرة من تطوير الكاميرا التي يأمل أن تجعل منه "ماكنة مراقبة بشرية" تمكنه من رصد وتصوير الأحداث التي يراها في عينه الطبيعية.

والكاميرا الصغيرة هي نفس الكاميرا المستخدمة في أجهزة الفحص الطبية وسيتم ربطها بجهاز إرسال لاسلكي.

وأضاف سبينس أنه سيكون بإمكانه التحكم في مسار عدسة الكاميرا من خلال عضلات عينه كما هو الحال في العين الطبيعية.

وأعرب عن اعتقاده بأن تتفوق الكاميرا السرية في عينه على الكاميرا العادية كونها ستصور محادثاته مع الناس بصورة طبيعية.

XS
SM
MD
LG