Accessibility links

حماس تدين إطلاق صواريخ من غزة على إسرائيل وتعلن أنها ستلاحق من يطلقها


أعلنت حركة حماس أنها ستلاحق مطلقي الصواريخ من قطاع غزة على جنوب إسرائيل، وقالت إنها جاءت في الوقت الخاطئ، حسب ما جاء في بيان لوزارة الداخلية المقالة.

وقال البيان إن الصواريخ التي تطلق من غزة لا علاقة للفصائل الفلسطينية بها، مؤكدة أن أجهزتها الأمنية سوف تلاحق من يقف خلفها.

وكانت حماس قد أوقفت الاثنين الماضي 10 مسلحين في حركة الجهاد الإسلامي في غزة وألزمتهم بتوقيع تعهد بالامتناع عن إطلاق صواريخ على إسرائيل ثم أفرجت عنهم، بحسب ما قال مسؤول في الجهاد الإسلامي.

وتتفاوض حماس التي تسيطر على قطاع غزة منذ يونيو/حزيران 2007 مع إسرائيل بوساطة مصرية على اتفاق تهدئة لتثبيت وقف إطلاق النار الذي أنهى في 18 يناير/كانون الثاني هجوما إسرائيليا على القطاع استمر 22 يوما قتل فيه أكثر من 1300 فلسطيني.

ومنذ دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ أطلق أكثر من 160 صاروخا وقذيفة هاون باتجاه إسرائيل، وعمدت إسرائيل إلى الرد على كل صاروخ يطلق بغارة.

الصواريخ تعيق محادثات المصالحة

في هذا الإطار، قالت وكالة أسوشييتد برس إن حماس يبدو أنها متخوفة من أن يؤثر إطلاق الصواريخ على محادثات المصالحة مع حركة فتح الجارية حاليا في القاهرة.

ونقلت الوكالة عن فوزي برهوم وهو متحدث باسم حماس قوله إن الفصائل الفلسطينية تسعى إلى التوصل إلى اتفاق للمشاركة في الحكم وتحاول تسوية الخلافات بينها بشأن محادثات السلام مع إسرائيل.

وقال برهوم إن هذا الخلاف يعد من أكبر العقبات التي تعيق تشكيل حكومة وحدة وطنية جديدة.

وتؤكد فتح على أن أي حكومة فلسطينية ينبغي أن تقبل باتفاقيات السلام السابقة وبمبادرة السلام العربية، غير أن ذلك يتطلب الاعتراف بحق إسرائيل بالوجود وهو أمر ترفضه حماس.

وقد نقلت الوكالة عن برهوم في القاهرة قوله "نحن لسنا جزءا من هذه الاتفاقيات، فلا ينبغي لأحد أن يتوقع منا أن نصادق عليها".
XS
SM
MD
LG