Accessibility links

logo-print

خبير روسي يقول إنه يتعين عدم الاستخفاف ببرنامج إيران النووي والصاروخي


قال اللواء فلاديمير دفوركين، رئيس مركز شؤون القوى النووية الإستراتيجية لدى معهد الاقتصاد العالمي والعلاقات الدولية التابع لأكاديمية العلوم الروسية، إنه لا يجوز الاستخفاف ببرنامج إيران النووي والصاروخي.

وقال الخبير الروسي إن إيران أحرزت تقدما كبيرا متخطية بذلك التكنولوجيات الصاروخية القديمة، وأصبحت تصنع الآن بنفسها أسلحة صاروخية فعالة، حسبما نقلت عنه وكالة أنباء نوفوستي الروسية.

وقد أدلى دفوركين بهذا التصريح في مؤتمر صحافي عقده في نوفوستي الخميس دار حول موضوع "العلاقات الروسية الأميركية وقضايا نزع السلاح وتقليص الأسلحة النووية الإستراتيجية".

ومضى إلى القول إن إيران طورت، الصاروخ الكوري الشمالي "نودونغ ـ 1" إلى درجة، بحيث أصبح مدى الصاروخ الإيراني "شهاب ـ 3"، الذي صنع على نمط الصاروخ الكوري الشمالي يزيد على ألفي كيلومتر.

ويرى دفوركين أن العمل على البرنامج الصاروخي في إيران يجري بنشاط كبير. ومع ذلك، لا يمكن القول بأنه سيتسنى للإيرانيين في المستقبل القريب صنع صواريخ عابرة للقارات، إلا أن قدرتهم على تهديد القارة الأوروبية كلها كبيرة الاحتمال.

وفيما يتعلق بالبرنامج النووي الإيراني الحربي، يرى دفوركين أن خطره لا يكمن في إمكانية استخدام الإيرانيين السلاح النووي، وقال إن الخطر يكمن في أن إيران تتجاهل من حيث المبدأ، كافة قرارات وعقوبات مجلس الأمن الدولي، وستستغل، بصفتها دولة نووية، حصانتها التي ستتيح لها توسيع دعمها للمنظمات الإرهابية، بما فيها "حماس" و"حزب الله" بصورة ملموسة.
XS
SM
MD
LG