Accessibility links

logo-print

أعضاء في مجلس النواب الأميركي يطالبون أوباما الاعتراف بإبادة الأرمن


وجه أعضاء في مجلس النواب الأميركي رسالة إلى الرئيس باراك أوباما طالبين منه الاعتراف بإبادة الأرمن في 24 ابريل/نيسان بمناسبة الذكرى 94 لأحداث أرمينيا، كما ذكر مكتب هؤلاء النواب الخميس.

وفي رسالتهم إلى الرئيس، ذكر أعضاء مجلس النواب جورج ردانوفيتش ومارك كارك وفرانك بالون وادم شيف، الرئيس بأنه كتب سنة 2006 بصفته عضوا في مجلس الشيوخ لوزيرة الخارجية السابقة كوندوليسا رايس للاحتجاج على استدعاء السفير الأميركي جون ايفنس لأنه استخدم عبارة إبادة.

وكتب النواب في رسالتهم أنه لم يتول السلطة في فترة ما بعد الحرب أي رئيس أكثر تفهما لأحداث الإبادة التاريخية.

وأضافوا أنه سواء كانت الحكومة السودانية اليوم أو الإمبراطورية العثمانية أمس، يجب أن يعلم مرتكبو الإبادة وضحاياها على حد سواء، أن الولايات المتحدة لن تتخاذل أمام الحقيقة.

وكان وزير الخارجية التركية علي باباجان قد أعلن الأحد أنه يتوجس خطر اعتراف الرئيس أوباما بإبادة الأرمن، وهو احتمال قال إنه سيعرقل مساعي المصالحة بين تركيا وأرمينيا.

كما أعلنت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون خلال زيارتها السبت إلى أنقرة، أن باراك اوباما سيقوم قريبا بزيارة إلى تركيا يتوقع أن تتم خلال النصف الأول من ابريل/نيسان القادم.

وكانت المذابح والنفي بحق الأرمن بين عام 1915 و1917 قد أسفرت عن سقوط أكثر من 1.5 مليون قتيل حسب ما يقوله الأرمن وما بين 300 إلى 500 ألف حسب ما تقوله تركيا التي ترفض عبارة الإبادة التي اعترفت بها فرنسا وكندا والبرلمان الأوروبي.
XS
SM
MD
LG