Accessibility links

إحياء ذكرى 20 صحافية قضين في أعمال عنف خلال السنوات الماضية


جدد نقيب الصحافيين العراقيين مؤيد اللامي مطالبته بالإسراع في المصادقة على قانون حماية الصحافيين العراقيين في ظل استمرار أعمال العنف ضد الأسرة الصحفية في العراق.

جاء ذلك في الاحتفالية التي اقيمت الخميس ببغداد لاستذكار 20 صحافية ذهبن ضحية للأعمال المسلحة التي شهدتها البلاد منذ سقوط النظام السابق.

من جانبها أكدت شكرية العقيدي رئيسة رابطة المرأة الصحافية أن أعمال العنف التي كانت تستهدف الإعلاميات العراقيات قد انخفضت نسبتها عن الأعوام السابقة إلا أنها أضافت أن مظاهر العنف الأخرى التي تستهدف النساء عادت إلى الساحة من جديد.

إلى ذلك رأت مراسلة إذاعة العراق الحر عاصفة موسى والتي كـُرمت مع بعض زميلاتها الصحفيات، أن ظاهرة التهميش للصحافية المبدعة ما زالت تسيطر على بعض المؤسسات الإعلامية.

يشار إلى أن عدد الصحفيات العراقيات المنتميات إلى نقابة الصحافيين العراقيين بلغ 650 صحافية يعملن في المؤسسات الحكومية ووسائل الاعلام المحلية والأجنبية في العراق.

وكانت وزارة الداخلية عقدت اتفاقية مشتركة مع مرصد الحريات الصحافية نهاية العام الماضي تقضي بحماية الصحافيين العراقيين من أعمال العنف والهجمات المسلحة التي طالت العشرات منهم خلال السنوات الخمس الماضية.
XS
SM
MD
LG