Accessibility links

logo-print

البرلمان الأوروبي يطالب بالإفراج الفوري عن ثلاثة من العاملين مع منظمة أطباء بلا حدود في دارفور


دعا النواب الأوروبيون الخميس إلى الإفراج الفوري وغير المشروط عن العاملين الثلاثة في منظمة "أطباء بلا حدود" المخطوفين في دارفور وطلبوا من الحكومة العدول عن قرارها طرد 13 منظمة غير حكومية من السودان.

وفي قرار غير ملزم صادق عليه الخميس، دعا البرلمان الأوروبي إلى الإفراج فورا ودون شروط عن فرنسي وايطالي وكندية يعملون في الفرع البلجيكي لمنظمة أطباء بلا حدود وخطفوا الأربعاء في دارفور غرب السودان.

كذلك طلبوا من الخرطوم أن تلغي فورا قرارها طرد 13 منظمة إنسانية غير حكومية والسماح لها بمواصلة نشاطاتها الأساسية لضمان مساعدة سكان دارفور.

وكانت المفوضة الأوروبية للعلاقات الخارجية بينيتا فيريرو فالدنر قد دعت قبل ذلك إلى مواصلة الحوار مع الخرطوم، معتبرة أن طرد المنظمات قد لا يكون سوى خطوة أولى ستليها خطوات أخرى في التصعيد.

إلا أن السودان رفض التراجع عن قراره الأسبوع الماضي بطرد 13 منظمة عاملة في مجال الخدمات الإنسانية في سياق صدور مذكرة توقيف عن المحكمة الجنائية الدولية بحق الرئيس السوداني عمر البشير، مؤكدا رغم ذلك أنه منفتح على كافة المنظمات "ذات النية الحسنة".

واتهمت المحكمة الجنائية الدولية البشير بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في دارفور حيث تدور حرب أهلية أسفرت منذ 2003 عن مقتل 300 ألف شخص حسب الأمم المتحدة وعشرة آلاف حسب الخرطوم، ونزوح حوالي 2.7 مليون شخص.
XS
SM
MD
LG