Accessibility links

معهد الأمل للصم والبكم بالنجف يعاني غياب الدعم الحكومي وضعف الموارد المادية


طالب أولياء أمور طلبة معهد الأمل للصم والبكم في النجف الحكومة العراقية بإيلاء المزيد من الدعم للأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وخلال حديثهم مع "راديو سوا" طالب عدد من أولياء الأمور بتوفير وسائل لنقل الطلبة من محال سكناهم إلى المعهد فضلا عن بناء قاعات دراسية إضافية لاستيعاب تزايد أعداد التلاميذ، وقال أحدهم:

"نناشد الحكومة مد يد العون لبناء قاعات إضافية فالمعهد صغير بصراحة ولا يتسع لهذا العدد من الأطفال وبصورة أخرى يا حبذا لو يستضيف المعهد إخصائيين في علم النفس ليتعاونوا مع كادر المعهد لتأهيل الطلبة لمستويات أفضل واعلي".

وقال آخر: "نعاني من الذهاب والعودة فنطالب بواسطة لنقل التلاميذ وهذا ليس صعبا على الدولة".

من جانبها، أشارت الباحثة الاجتماعية لمى يوسف إلى أن عدد التلاميذ الصم والبكم يفوق القدرة الاستيعابية للمعهد، مؤكدة افتقار المعهد لوسائل الإيضاح التعليمية، وقالت:

" القدرة الاستيعابية للمعهد 80 تلميذا إلا أننا استقبلنا العام الماضي 150 طالبا وهذا العام استقبلنا 125 طالبا وكل صف لا يتسع لأكثر من 8 تلاميذ، إلا أن الموجود في كل صف الآن أكثر من ذلك بكثير. ونحن لا نمتلك الأجهزة والمعدات التعليمية فنعتمد فقط على لغة الإشارة ولغتنا الطبيعية".

يشار إلى أن معهد الأمل الذي أسس قبل ثلاثة عقود يـُعد المعهد الوحيد في النجف الذي يعنى بتأهيل الأطفال الصم والبكم.

مراسل "راديو سوا" في النجف محمد جاسم والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG