Accessibility links

logo-print

السفير السوداني بدمشق يناقش مع المعلم قرار المحكمة الدولية بحق الرئيس البشير


اجتمع سفير جمهورية السودان لدى دمشق عبد الرحمن ضرار مع وزير الخارجية السورية وليد المعلم الخميس ودار الحديث حول العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها.

وقالت وكالة الأنباء السورية "سانا" إن اللقاء تناول القرار الصادر عن المحكمة الجنائية الدولية حيث أكد المعلم وقوف سوريا إلى جانب السودان قيادة وشعباً مجدداً شجب سوريا لهذا القرار باعتباره يشكل تعديا سافراً على سيادة السودان وتدخلاً فاضحاً في شؤونه الداخلية إضافة إلى كونه سابقة خطيرة تتجاهل حصانة رؤساء الدول ومن شأنه خلق تداعيات سلبية كبيرة على استقرار السودان.

وقد ثمن السفير السوداني موقف سوريا الداعم لبلاده منوهاً بدور الدبلوماسية السورية التي تعمل مع السودان بكامل ثقلها.
وقد حضر اللقاء الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية.

وصرح السفير السوداني للصحافيين عقب اللقاء بأن اجتماعه مع الوزير المعلم يأتي في إطار التشاور المستمر بين سوريا والسودان وتم خلاله التطرق إلى الوضع في السودان.

وأعرب السفير ضرار عن تقديره لمواقف سوريا والأشقاء العرب الداعمة لبلاده وقال إننا في السودان نقيم ونعرف تماماً دور سوريا وهي التي اقترحت المبادرة العربية التي يجري تطبيقها الآن من أجل الوصول إلى السلام في دارفور مضيفاً أن الدبلوماسية السورية تتحرك معنا وتعمل مع السودان في جميع الاتجاهات.

وقال إنه تم التعرض خلال اللقاء أيضا إلى موضوع معالجة ملفات منظمات العمل الطوعي في السودان مشيراً إلى أنه أطلع الوزير المعلم على المعلومات الجديدة حول هذا الموضوع.
XS
SM
MD
LG