Accessibility links

logo-print

بان كي مون يقول إنه يشعر بالقلق إزاء عزم كوريا الشمالية إطلاق قمر صناعي


قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون يوم الخميس إنه إذا نفذت كوريا الشمالية خططها لإطلاق قمر صناعي الشهر المقبل فأنها ستهدد الاستقرار في المنطقة.

وصرح بان في مؤتمر صحافي بأنه يشعر بالقلق من تحرك كوريا الشمالية حديثا لإطلاق قمر صناعي أو صواريخ طويلة المدى، مضيفا أن ذلك سيهدد السلام والاستقرار في المنطقة.

ولم يحدد بان إلى أي مدى سيصل انعدام الاستقرار الإقليمي بسبب إطلاق كوريا الشمالية لصاروخ، لكن بدا أنه كان يضع كل منطقة ساحل المحيط الهادي في ذهنه.

وكانت كوريا الشمالية قد أطلقت صاروخا مر فوق اليابان عام 1998 وصواريخها الأحدث مصممة للوصول حتى ولاية ألاسكا الأميركية.

ودعا بان كوريا الشمالية إلى الإذعان لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 1718 الذي تم تبنيه بالإجماع بعد التجربة النووية التي أجرتها كوريا الشمالية في أكتوبر/تشرين الأول عام 2006 وينص القرار على أنه ينبغي على بيونغ يانغ عدم إجراء تجارب نووية أو أطلاق صواريخ ذاتية كما ينبغي لها أن تتخلى عن هذين البرنامجين.

وقال بان إن الأمل يحدوه بأن تلتزم كوريا الشمالية بقرار مجلس الأمن الدولي في هذا الصدد وأن تعود إلى المحادثات سداسية الأطراف وأن تنفذ بالكامل وبإخلاص الاتفاق الذي توصلت إليه المحادثات السداسية.

وردا على سؤال عما إذا كان يعتقد أن إطلاق صاروخ سيعد انتهاكا للقرار رقم 1718 قال بان هذا ما سيناقشه أعضاء مجلس الأمن عندما يحدث شيء وبعد أن يحدث.

وقالت اليابان التي انضمت إلى عضوية مجلس الأمن لمدة عامين في يناير/ كانون الثاني إن إطلاق الصاروخ سيمثل انتهاكا لقرارات الأمم المتحدة.

لكن الصين العضو الدائم في المجلس والحليف الرئيسي الوحيد لكوريا الشمالية تملك حق الاعتراض ويمكنها أن تعرقل أي إجراء لمجلس الأمن.

إلا أن المحادثات السداسية التي تجري منذ فترة طويلة بين شطري كوريا وكل من الصين واليابان وروسيا والولايات المتحدة بشأن البرنامج النووي لكوريا الشمالية حيث تعطل تنفيذ اتفاق مبدئي لتقديم الطاقة مقابل نزع السلاح قد تعثرت بسبب رفض بيونغ يانغ السماح بنقل مواد نووية إلى الخارج لفحصها.
وأضاف أنه يأمل أيضا في حدوث تحسن في العلاقات الثنائية بين صول وبيونغ يانغ.

وأفادت تقارير أن كوريا الشمالية أخطرت وكالات دولية بأنها تعتزم إطلاق قمر اصطناعي في الفترة بين الرابع والثامن من ابريل/ نيسان وهي خطوة وصفتها واشنطن بأنها "استفزازية" وتعتبرها تجربة مقنعة لإطلاق صاروخ طويل المدى.

ونقلت وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية عن مصادر مطلعة على الأخطار التي أبلغتها للوكالات الدولية قولها إن بيونغ يانغ أفادت بأنها تتوقع أن تسقط المرحلة الأولى من الصاروخ في بحر اليابان والمرحلة الثانية في المحيط الهادي.
XS
SM
MD
LG