Accessibility links

logo-print

تركيا تؤكد استعدادها لمواصلة الوساطة في المحادثات بين إسرائيل وسوريا


أكد السفير التركي في تل أبيب أن بلاده مستعدة لاستئناف دور الوساطة في المحادثات غير المباشرة بين إسرائيل وسوريا إذا ما وافق الطرفان على العودة إلى طاولة المفاوضات، وأكد أن العلاقة الإستراتيجية مع إسرائيل تعد في غاية الأهمية بالنسبة لتركيا.

وأضاف السفير التركي ناميك تان خلال مؤتمر لمعهد دراسات الأمن القومي في تل أبيب أن هذه العلاقة هامة جدا ليس فقط بالنسبة لتركيا وإسرائيل بل للمنطقة وللعالم.

وقال "في المنطقة التي نعيش فيها، لن تجد إسرائيل صديقة أفضل من تركيا"، وفقا لما نقلت صحيفة يديعوت أحرونوت.

وأشار تان إلى أن بلاده تؤمن بأن حماس ينبغي أن تدرج في العملية السلمية، مشيرا إلى أنها "أمر واقع في غزة، وليس هناك احتمال لتحقيق السلام بدونها."

عاموس غلعاد: علينا أن نتعلم من تركيا

وقد تحدث في المؤتمر أيضا عاموس غلعاد، رئيس المكتب الدبلوماسي والأمني في وزارة الدفاع الإسرائيلية، وأثنى على تركيا معتبرا إياها مثالا في مكافحة الإرهاب.

وقال غلعاد "لقد علمت تركيا سوريا كيف تتحدث بالمنطق التركي، فقد كانت سوريا تأوي مجموعات إرهابية مثل حزب العمال الكردستاني، وسمحت بوجود مخيمات تدريب في البقاع. غير أن الأتراك ضاقوا ذرعا بذلك وأوضحوا لدمشق أن عليها أن توقف كل أشكال الدعم للإرهاب الموجه إلى تركيا. علينا أن نتعلم منهم".

أما فيما يتعلق بالعلاقات التركية مع إيران، فقال غلعاد "تعد الدبلوماسية العامة التركية تجاه إيران حذرة، ذلك أنهما تشتركان في روابط اقتصادية وثقافية عميقة. أما بالنسبة للإرهاب، فإن سياسة تركيا هي منع الإرهاب من أي نوع تجاه أية جهة. ويعد تصميم تركيا في هذه المعركة ثمينا بالنسبة لدولة إسرائيل".

XS
SM
MD
LG