Accessibility links

logo-print

كروكر يؤكد أن زيادة القوات الأميركية في العراق أدى إلى تغيرات ايجابية


قال السفير الأميركي السابق في العراق رايان كروكر إن أسبابا كثيرة تضافرت ووقفت وراء التغييرات الايجابية التي شهدها العراق في الأشهر الأخيرة، لكنّ ابرز هذه الأسباب كانت سياسة تعزيز القوات الأميركية المقاتلة.

وأضاف "لو لم نعزز قواتنا المقاتلة في العراق، لكنا الآن نتطلع إلى وضع آخر في العراق، أنا واثق من انه ليس وضعاً طيباً لا للعراق ولا للمنطقة ولا لمصالح الولايات المتحدة."

وقال كروكر في خطاب ألقاه في مكتبة الرئيس جورج بوش الأب في جامعة Texas A & M، إن تعزيز القوات الأميركية المقاتلة شكل دينامكية جديدة في العراق، وأضاف

"السنة الذين خاب أملهم كثيراً من تنظيم القاعدة باتوا يشعرون بأننا نسندهم ونحميهم وبأنهم لن يُترَكوا لمصيرهم إن وقفوا ضد تنظيم القاعدة".

وأشار كروكر إلى أن التغير في الموقف السني قابله تغيّر في الموقف الشيعي تمثل في التخلي عن التطرف واعتناق الاعتدال، فيما تزامن ذلك مع نمو في قدرات القوات المسلحة العراقية من جيش وقوى أمنية.

وشدد كروكر على أنه "بفضل هذين العاملين، أي نمو القدرات العسكرية للحكومة والتغير في المناخ السياسي، تمكن رئيسُ الوزراء العراقي نوري المالكي من أن يفعل ما لم يكن احد يتصور أنه قادر على فعله قبل تسعة أشهر مثلاً،."

وأوضح كروكر أن المالكي تمكن من استعمال الجيش العراقي لمحاربة التطرف الشيعي، وهو ما أدى إلى تنامي تيار الاعتدال الذي أوصل العراق إلى نتائج الانتخابات المحلية الأخيرة.

XS
SM
MD
LG