Accessibility links

logo-print

مسؤول سوداني يقول إن أعضاء منظمة أطباء بلا حدود لا زالوا محتجزين


قال علي يوسف أحمد رئيس البروتوكول بوزارة الخارجية السودانية اليوم، إن أربعة من موظفي الإغاثة الذين يعملون لدى فرع بلجيكا من منظمة أطباء بلا حدود التي يقع مقرها في باريس، والذين خطفوا في إقليم دارفور بغرب السودان، مازالوا محتجزين.

وأضاف أحمد أنه لم يفرج عن موظفي الإغاثة الأربعة حتى الآن، وأن الحكومة تبذل قصارى جهدها وتقوم بالتنسيق مع السلطات المعنية، لكنه أكد أنهم في حالة جيدة وسالمون، معربا عن توقعاته بالإفراج عنهم خلال الساعات القليلة القادمة.

هذا وما زالت وزارة الخارجية الايطالية تسعى صباح السبت للحصول على تأكيد المعلومات التي تفيد عن الإفراج عن أربعة أعضاء في منظمة أطباء بلا حدود الإنسانية الذين خطفوا واحتجزوا رهائن الأربعاء في دارفور.

فبعد إعلان صحيفة لاريبوبليكا على موقعها الالكتروني صباح السبت الإفراج عن العاملين سالمين نقلا عن مصادر حكومية سودانية، قالت وزارة الخارجية في وقت متأخر ليلا في بيان إنها تسعى للتحقق من هذه المعلومات "في غياب أي اتصالات بين منظمة أطباء بلا حدود وأعضائها".

وكانت أعلى السلطات الايطالية بما فيها رئاسة الجمهورية عبرت عن ابتهاجها اثر إعلان الإفراج عن فرنسي وايطالي وكندية يعملون لمنظمة أطباء بلا حدود، وكذلك عن سوداني متعاون معهم.

لكن الفرع البلجيكي لمنظمة أطباء بلا حدود أكد من بروكسل أنه ليس بوسعه تأكيد الخبر مما أثار الشكوك في صحته.
XS
SM
MD
LG