Accessibility links

حسن نصر الله يدعو العرب إلى مد أيديهم إلى الدول التي تساند الحقوق العربية


دعا الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله العرب وهم على أبواب القمة العربية المقرر عقدها في الدوحة إلى أن يمدوا أيديهم إلى الدول والأقطار التي تساند الحقوق العربية كإيران وتركيا.

وقال نصر الله في كلمة أمس الجمعة بمناسبة عيد المولد النبوي الذي صادف هذا الأسبوع إن حزب الله يؤيد كل تلاق عربي ومصالحة عربية، واصفا المصالحة بأنها مطلوبة ويجب دعمها وتأييدها ومساندتـها باعتبارها قوة للعرب جميعا.

وتابع نصر الله يقول إن أي دولة في العالم أيا يكن فكرها الديني والسياسي وانتماؤها وحضارتها لا يمكن صدها إذا كانت تدعم الحق العربي. وأضاف أن من بين مثل هذه الدول إيران وتركيا اللتين قال إنه يجب على العرب أن يمدوا إليهما يد التعاون والصداقة لا أن يبادلوهما بالخصومة والاتهام.

هذا وكان وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل قد دعا خلال اجتماع لوزراء الخارجية العرب في الثالث من مارس آذار الحالي الدول العربية إلى وضع رؤية مشتركة للتعامل مع التحدي الإيراني للأمن العربي.

نصرالله يرفض الشروط الأميركية للحوار

من ناحية أخرى، أكد نصرالله رفضه الشروط الأميركية للحوار معه، والتي تدعو إلى الاعتراف بإسرائيل ونبذ العنف معتبرا أن طرح الحوار غير جدي، وأن حزب الله هو الذي يضع شروطا للحوار.
ودعا نصر الله الذين لا يريدون أن يقاتلوا إلى عدم تثبيت شرعية إسرائيل وعدم الإقرار بالهزيمة لأن الأجيال المقبلة قد تريد القتال، حسب رأيه.

أضاف الأمين العام لحزب الله أن كل محاولات عزل سوريا لم تجد نفعا، لذا قرر الأميركيون إجراء حوار معها، كما لم ينفع العزل والضغط مع إيران، وخلص إلى أن لا مفر من الحوار مع الدول الفاعلة في المنطقة، وهذا ينطبق أيضا على الحركات السياسية، حسب زعمه.
XS
SM
MD
LG